القذافي يسعى للتحالف مع إسلاميين والمعارضة تصادر شحنة وقود حكومية

Thu Aug 4, 2011 2:00pm GMT
 

من روبرت بيرسل

بنغازي (ليبيا) 4 أغسطس اب (رويترز) - قال سيف الإسلام القذافي في حديث صحفي إن معسكر والده يتصل بإسلاميين من المعارضة في محاولة لتأليبهم على معارضين ليبراليين في الوقت الذي رست فيه ناقلة تقل شحنة من الوقود المملوك للحكومة في ميناء بنغازي التابع للمعارضة.

وأبرزت تصريحات سيف الإسلام خلال مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز محاولات استغلال الانقسامات في صفوف المعارضة بينما تسعى لتجاوز محنة قتل قائدها العسكري والزحف إلى طرابلس.

ورست الناقلة (قرطاجنة) في بنغازي وهي تحمل 30 ألف طن على الاقل من البنزين الذي يخص حكومة طرابلس ووردت أنباء عن مصادرة المعارضة لها مما سيعزز موقفها بعد أن نالت اعترافا دوليا واسعا ومساندة دبلوماسية لكنها تجد صعوبة في الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وفي حين لم يتمكن مبعوث سلام الأمم المتحدة من إحداث انفراجة خلال زيارة لليبيا الشهر الماضي فقد حصل على مساندة غير محدودة من الصين للتوصل إلى حل دبلوماسي لهذه الأزمة.

لكن لم تظهر مؤشرات على حدوث انفراجة سريعة في هذا الصراع الذي يمر بشهره السادس الآن وامتد حتى شهر رمضان.

وتبادلت قوات المعارضة وقوات القذافي إطلاق النار في بلدتي زليتن والبريقة إلى الشرق من طرابلس وتعثر هجوم للمعارضة في الجبل الغربي فيما يبدو.

وصرح سيف الإسلام لصحيفة نيويورك تايمز بأنه أجرى اتصالات مع إسلاميين من المعارضة وأن الحكومة والإسلاميين سيعلنون تحالفا في بيان مشترك خلال أيام.

وقمع القذافي الإسلاميين بشدة خلال فترة حكمه الذي بدأ قبل اكثر من 40 عاما وانحاز كثير من الإسلاميين لمعارضين أكثر ليبرالية موالين للغرب يحاولون الإطاحة به.   يتبع