العثور على جثة امرأة في مستودع استخدمه مهاجم بلجيكا

Wed Dec 14, 2011 1:55pm GMT
 

بروكسل 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عثر محققون بلجيكيون على جثة امرأة قتلها مسلح قام أيضا بقتل أربعة اشخاص بالرصاص بينهم طفلة عمرها 17 شهرا وأصاب 121 شخصا آخرين في شرق بلجيكا يوم الثلاثاء قبل ان ينتحر باطلاق الرصاص على نفسه.

وعثر على جثة عاملة نظافة في مستودع يستخدمه نور الدين عمراني (33 عاما) قتلت قبل ان يتوجه يوم الثلاثاء الى ميدان رئيسي في مدينة لييج لمهاجمة الناس عند محطة حافلات باستخدام بندقية هجومية وقنابل.

وأبلغ المدعي سيدريك فيسار دي بوكارمي محطة اذاعة لا بريمير البلجيكية اليوم الاربعاء بأنه عثر على جثة المرأة في مستودع يستخدمه المسلح. وبذلك يرتفع عدد القتلى وبينهم المسلح نفسه الى ستة أشخاص.

وقال "كشف البحث الليلة الماضية في مستودع يستخدمه المهاجم لزراعة القنب بصفة اساسية عن جثة امرأة قتلها المهاجم قبل ان يذهب الى منطقة بلاس سان لامبير."

وقالت مدعية أخرى هي دانييل ريندير في مؤتمر صحفي ان المرأة القتيلة التي عثر على جثتها في المستودع هي عاملة نظافة في اواخر الاربعينات من العمر لكن لم يتضح ان كانت تعمل لدى المسلح الذي ولد في بروكسل.

ومازال المحققون يحاولون معرفة الدافع وراء أكثر الهجمات دموية في بلجيكا في نحو 25 عاما.

وقال فيسار دي بوكارمي ان عمراني عاش حياة مضطربة لكن هذا لا يفسر عمليات القتل.

وقام عمراني الذي سجن في السابق لحيازة أسلحة وجرائم مخدرات بالقاء قنابل واطلاق وابل من الرصاص على حشود من المتسوقين والاطفال قبل عيد الميلاد في ميدان رئيسي ببلدة لييج بشرق البلاد.

وأصاب الهجوم بالشلل منطقة وسط لييج وهي خامس أكبر مدينة في بلجيا حيث تقطعت السبل بالعاملين في مكاتبهم فيما حاصرت الشرطة المنطقة.   يتبع