مقتل سبعة في غارتين جويتين على جنوب اليمن

Thu Jul 14, 2011 1:53pm GMT
 

من محمد المخشف

صنعاء 14 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول أمني اليوم الخميس إن غارتين جويتين على جنوب اليمن قتلتا سبعة إسلاميين متشددين على الأقل في حين دخل رجال قبائل مسلحون مدينة زنجبار في محاولة لاستعادتها من المتشددين.

وأضاف المسؤول أن من المرجح أن يكون عدد الخسائر البشرية التي نجمت عن الغارتين الى الشمال من زنجبار عاصمة محافظة أبين اكبر وأن متشددين سحبوا الجثث بعيدا عن المنطقة. وذكر أن 35 شخصا على الأقل أصيبوا.

ويشهد اليمن أعمال عنف منذ فبراير شباط حين تفجرت احتجاجات تدعو الى إنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح الممتد منذ 33 عاما. وشهدت أبين تحديا متزايدا من المتشددين المشتبه في صلاتهم بتنظيم القاعدة والذين سيطروا على مدينتين وقاعدة عسكرية في الأشهر القليلة الماضية.

وتشعر القوى الغربية والسعودية بالقلق من أن يستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن مقرا له الفراغ الأمني ليتوسع في منطقة شن منها فيما سبق هجمات ضد الولايات المتحدة.

وقال مسؤول أمني إن الغارتين نفذتهما القوات الجوية اليمنية مفندا تقارير نقلت عن سكان قولهم إن الطائرات بدت كطائرات أمريكية بلا طيار.

وقال سكان إن الطائرات قصفت مبنى حكوميا قال مسؤولون أمنيون إن 50 متشددا كانوا يختبئون به.

وقال محمد المسيني وهو أحد السكان "الطائرات كانت صغيرة الحجم وحلقت في سماء المدينة عند منتصف الليل."

وفي وقت لاحق اليوم هاجم متشددون مستشفى أبين وسرقوا عقاقير وخطفوا مسعفا.   يتبع