وزيرة الصحة الاسترالية تتهم شركات التبغ بشن حملة ضدها

Wed Jun 15, 2011 5:54am GMT
 

كانبيرا 15 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت وزيرة الصحة الاسترالية اليوم الاربعاء شركات التبغ الكبرى باستخدام اساليب لتشويه السمعة انتقاما من اعتزام حكومتها التقدم بأكثر القوانين صرامة في العالم لمكافحة التدخين.

واتهمت نيكولا روكسون التي تحظر على شركات التبغ وضع الشعارات والعلامات التجارية المميزة على علب السجائر قوى الضغط بمحاولة تشويه صورتها بعد نشر رسائل تفيد بإنها طلبت من شركات سجائر المساعدة في تمويل اعادة انتخابها عام 2007 .

وقالت روكسون للتلفزيون الاسترالي "بالتأكيد الامر محرج بالنسبة لي لأنني اواصل هذه القضية بجدية شديدة ضد شركات التبغ ومن الواضح انهم يعتزمون محاولة إحراجي."

واضافت "لكن ذلك لن يثنينا عن السياسات التي نحن بصدد تقديمها لتكون الأولى في العالم ونأمل أن تقلل من الأضرار التي يسببها التدخين."

وتعتزم استراليا الموافقة على قوانين لمكافحة التدخين هي الأكثر تقييدا في العالم لتدخل حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع العام المقبل بعد تراجع مخاوف نواب المعارضة الذين قالوا انهم سيدعمون هذه الخطة رغم تهديد صناعة التبغ باتخاذ إجراءات قانونية.

والرسائل التي تصفها روكسون الآن بانها كانت خطأ في ظل حظر حزبها للتبرعات من شركات التبغ دعت ثلاثة مدراء تنفيذيين من شركة فيليب موريس لجمع التبرعات عام 2005 لدعم اعادة انتخابها بعد ذلك بعامين.

م ي - أ ف (من)