مسلحون فلبينيون يطلبون مليوني دولار للإفراج عن رهينة استرالي

Thu Jan 5, 2012 6:36am GMT
 

سيدني 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - ظهر رهينة استرالي خطفته جماعة إسلامية متشددة فيما يبدو في جزيرة بجنوب الفلبين في تسجيل فيديو قال فيه إن خاطفيه يطلبون فدية قدرها مليونا دولار.

وبدا وارين ريتشارد رودويل وهو جندي استرالي متقاعد شاحبا ومرهقا في شريط الفيديو الذي أرسل إلى زوجته وحصلت وسائل إعلام استرالية على نسخة منه وكان في بعض الأحيان تغالبه الدموع ولا يستطع إكمال كلماته.

وفقد رودويل منذ ان خطف تحت تهديد السلاح من منزله في بلدة ايبيل بجزيرة مينداناو المضطربة قبل شهر.

وقال رودويل في التسجيل وقد اطلق لحيته "إلى أسرتي.. أرجوكم أن تبذلوا قصارى جهدكم لجمع المليوني دولار التي يطلبونها للإفراج عني في أسرع وقت ممكن."

وحث حكومتي الفلبين واستراليا على المساعدة على تنسيق دفع الفدية.

وقال رودويل "إلى السفارة الاسترالية هنا في الفلبين.. هذا مواطنكم يناشدكم إنقاذ حياته.. سلامته.. أرجوكم ساعدوا على تسهيل إعطاء هذه الجماعة ما تطلبه."

ومضى يقول "الحل الوحيد لضمان سلامتي هو تلبية أي شئ يطلبونه. إذا كان لي أن أعبر عن آخر أمنياتي فإن آخر أمنياتي هي رجائي ان تساعدوني في الخروج من هنا حيا.. أرجوك يا سعادة السفيرة."

ووجدت الشرطة بقع دماء في المكان الذي خطف منه مما يشير إلى حدوث مقاومة.

وقال الجيش الفلبيني امس الأربعاء إن صورا لرودويل أرسلت إلى زوجته الفلبينية عبر خدمة لنقل الطرود قبل ثلاثة أيام من عيد الميلاد لإثبات أنه ما زال على قيد الحياة.

وقال الميجر جنرال نويل كوباييس القائد العسكري لمنطقة زامبوانجا أمس إنه يعتقد أن جماعة أبو سياف المرتبطة بالقاعدة تحتجز رودويل.

د م - أ ف (سيس)