قانون جديد في الصين يفرض غرامات رادعة على ملوثي البيئة

Fri Jul 15, 2011 8:36am GMT
 

بكين 15 يوليو تموز (رويترز) - قالت صحيفة رسمية في الصين اليوم الجمعة ان حكومة بكين تدرس قانونا جديدا يفرض على المشروعات التي تلوث البيئة غرامات مشددة تصل الى أكثر من 10 آلآف يوان (1549 دولارا) في اليوم اذا فشلت في الالتزام بقواعد الحفاظ على البيئة.

ونقلت صحيفة ايكونوميك اينفورميشن التي تصدرها وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مصادر قولها ان مسودة القانون الجديد ستنشر اواخر العام الحالي وتعرض على البرلمان للموافقة عليها في الدورة البرلمانية للعام القادم.

وتحاول الصين تحقيق توازن بين النمو الاقتصادي وحماية البيئة وتجد صعوبة في اجبار المشاريع الصناعية على الالتزام بقواعد الحفاظ على البيئة خاصة وان الغرامات الراهنة و"العقوبات الادارية" لا تمثل رادعا كافيا.

ونقل التقرير عن خبراء قولهم ان القانون المقترح سيوفر "سلاحا قانونيا" جديدا يضمن دفع تعويضات كافية عن الكوارث البيئية. وقال ان زيادة التكلفة ستجبر المشروعات الصغيرة الملوثة للبيئة على انهاء نشاطها.

لكن الغرامات الجديدة قد لا تكون كافية لردع بعض الشركات الكبرى المملوكة للدولة.

واشارت الصحيفة الى ان المؤسسة الوطنية للبترول التي تتبعها شركة بتروتشاينا دفعت غرامات وصلت الى مليون يوان وخمسة ملايين يوان "مساعدات" بعد وقوع انفجار في احد مصانع الشركة في اقليم جيلين الشمالي الشرقي عام 2005 .

وذكر التقرير ان الانفجار تسبب في تلويث نهر سونغهوا بمادة البنزين السامة مما كلف الحكومة 7.84 مليار يوان لتطهير مياه النهر.

أ ف