اضراب اليونان يلغي رحلات ويغلق مدارس

Wed Oct 5, 2011 8:32am GMT
 

من رينيه مالتزو

اثينا 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توقفت رحلات الطائرات والقطارات واغلقت مكاتب الضرائب ابوابها اليوم الاربعاء نتيجة اضراب موظفي الدولة في اليونان احتجاجا على اجراءات تقشف في تحد لدعوة الحكومة لدعم جهودها الرامية لتفادي افلاس البلاد.

ولم تتواجد سوى فرق الطواريء في المستشفيات واغلقت بعض المدارس العامة في أول اضراب عام يعم سائر ارجاء البلاد ضد برنامج الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي لخفض الاجور والاستغناء عن عاملين بعد فترة هدوء في الصيف. وفي مطار اثينا قالت متحدثة باسم المطار انه تم الغاء أكثر من 400 رحلة محلية ودولية.

وتتوقع أكبر نقابتي عمال في البلاد مشاركة مئات الالاف في الاضراب وأن ينزل الاف إلى الشوارع بينما يواصل مفتشو الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد فحص اوضاع اليونان المالية والتي يجري على اساسها صرف دفعة من المعونة تحتاجها اليونان لسداد الاجور والفواتير.

وقال ستاثيس انيستيس المتحدث باسم الاتحاد العام للعمال اليونايين ( جي.اس.إي.إي) لرويترز "من سوء الطالع ان الاجراءات الجديدة استمرار للسياسات الظالمة والبربرية التي التهمت حقوق ودخل العمال وتدفع الاقتصاد لكساد ودين أكبر.

"نتيجة هذا الاضراب ستضطر الحكومة والاتحاد الاوروبي وصندوق النقد لاعادة النظر في سياساتها الكارثية."

وأحدثت اليونان صدمة في اسواق المال العالمية هذا الاسبوع باعلانها انها ستتجاوز العجز المستهدف في ميزانية 2011 وهو شرط لحزمة مساعدات تهدف لتفادي افلاس اليونان رغم زيادة الضرائب وخفض الانفاق.

وأمس الثلاثاء قال وزير المالية اليوناني ايفانجلوس فنزيلوس ان الاوضاع المالية في اليونان قد تسوء أكثر اذا فشلت البلاد في دعم الاصلاحات واظهار "انسجام وتضامن وطني".

ويبدأ العاملون في الدولة والطلبة وأصحاب معاشات التقاعد في التجمع في وسط اثينا وبعد ساعات قليلة يتوجهون إلى ميدان سينتاجما ويحتجون خارج البرلمان.

ه ل - أ ف (سيس) (قتص)