ملكة هولندا تطلب حل البرلمان تمهيدا لاجراء انتخابات في سبتمبر

Wed Apr 25, 2012 8:47am GMT
 

من سارة ويب

أمستردام 25 ابريل نيسان (رويترز) - طلبت الملكة بياتريس ملكة هولندا حل البرلمان حتى يتسنى اجراء انتخابات في 12 سبتمبر ايلول مما يترك البلاد عرضة لاشهر من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي بعد انهيار الحكومة بسبب جدل حول خفض الميزانية.

وكانت هولندا التي تتمتع بالتصنيف الائتماني (ايه ايه ايه) احدى اكثر دول منطقة اليورو استقرارا لكنها هوت في أزمة سياسية مما أقلق الاسواق المالية التي تركز على مشاكل ديون المنطقة.

وقال رابوبنك في ملاحظة بحثية "ستفقد منطقة اليورو المدمجة ماليا ما تبقى من مصداقيتها اذا اصبح احد الاعضاء ممن يحملون تصنيف ايه ايه ايه غير قادر سياسيا على تطبيق اجراءات التقشف المطلوبة للالتزام بهذه القاعدة."

وبعد ان فقد حليفه الاساسي يحاول مارك روته القائم بأعمال رئيس الوزراء الحصول على دعم احزاب المعارضة للموافقة على خفض الميزانية لوضع البلاد على المسار للوفاء بأهداف الاتحاد الاوروبي المتعلقة بعجز الميزانية.

ورفضت كبرى احزاب المعارضة امس الثلاثاء دعم حزمة روته لخفض الميزانية بما بين 14 و16 مليار يورو وأمامه الان أقل من اسبوع لنيل دعم احزاب أصغر حتى يستطيع تقديم خططه للاتحاد الاوروبي بحلول 30 ابريل نيسان.

وقال بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء ان الملكة طلبت حل مجلس النواب لافساح المجال أمام اجراء الانتخابات في 12 سبتمبر.

وقدمت حكومة يمين الوسط برئاسة روته استقالتها يوم الاثنين بعد 18 شهرا فقط من تسلمها السلطة. وستكون هذه خامس انتخابات برلمانية تجرى خلال عشر سنوات.

(اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي - هاتف 0020225783292)

(سيس) (قتص)