اسرائيل تستعد للمرحلة الثانية من الإفراج عن سجناء فلسطينيين

Thu Dec 15, 2011 9:09am GMT
 

القدس 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بدأت اسرائيل اليوم الخميس استعداداتها للإفراج عن 550 سجينا فلسطينيا في المرحلة الثانية من اتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والذي أدى إلى الإفراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط بعد خمس سنوات من الاسر في قطاع غزة.

ونشرت مصلحة السجون الاسرائيلية في موقعها على الانترنت قائمة بسجناء سيتم خفض فترات عقوبتهم وقالت متحدثة باسم المصلحة إنه سيجري تجميعهم في سجنين قبل الإفراج عنهم يوم الأحد.

وأمام الاسرائيليين مهلة 48 ساعة للطعن في الإفراج عن أي من السجناء الفلسطينيين أمام المحكمة وإن كان القضاء يختار دائما عدم التدخل في عملية تبادل السجناء التي يعتبرها مسألة سياسية.

وفي المرحلة الأولى من عملية تبادل السجناء التي توسطت فيها مصر أفرج عن 450 فلسطينيا يوم 18 أكتوبر تشرين الأول مقابل الإفراج عن شاليط.

وفي حين أن الكثير ممن أفرج عنهم في المرحلة الأولى من الاتفاق كانوا يقضون عقوبة المؤبد لشن هجمات أسفرت عن سقوط قتلى اسرائيليين لا يوجد بين السجناء الذين سيفرج عنهم في المرحلة الثانية مدانون في حوادث قتل. وتراوحت فترات عقوبتهم بين أشهر معدودة و18 عاما.

وفي عام 2006 احتجز نشطاء فلسطينيون تسللوا من قطاع غزة عبر نفق إلى اسرائيل شاليط بعد أن باغتوا طاقم الدبابة التي كان يعمل عليها وقتلوا اثنين من زملائه. وظل محتجزا في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس وأيدت أغلبية كبيرة من الاسرائيليين الاتفاق لاستعادته.

وقالت مصلحة السجون إن كل السجناء الفلسطينيين تقريبا الذين سيفرج عنهم يوم الأحد من الضفة الغربية التي تسيطر عليها حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس. ومن بين الجرائم المدان فيها السجناء الذين سيفرج عنهم الشروع في القتل والتخطيط لشن تفجيرات والعضوية في جماعات فلسطينية نشطة.

د م - أ ف (سيس)