مصحح-العنف في كراتشي يقتل 44 في ثلاثة أيام

Mon Jul 25, 2011 10:15am GMT
 

(اعادة لتصحيح اجمالي القتلى في يوليو في الفقرة الاولى)

كراتشي 25 يوليو تموز (رويترز) - قالت شرطة مدينة كراتشي الباكستانية اليوم الاثنين ان العاصمة التجارية لباكستان شهدت اعمال عنف سياسية وعرقية خلفت 44 قتيلا خلال ثلاثة أيام ليرتفع بذلك عدد القتلى في يوليو تموز الى نحو 185 قتيلا.

ووقعت معظم خسائر مطلع الاسبوع في ثلاثة أحياء بشرق كراتشي يسكنها خليط عرقي من الطبقة الوسطى.

وقال نعيم بوروكا وهو مسؤول شرطة كبير في شرق كراتشي "تعرفنا على الناس (المتورطين) وسيتم ارسال 200 من قادة الشرطة على الاقل للبحث عنهم واعتقالهم."

وقالت الشرطة انه لا يوجد سبب واضح للموجة الاخيرة من القتال. ولمدينة كراتشي التي يقطنها أكثر من 18 مليونا تاريخ طويل من العنف الطائفي والعرقي والمحلي والسياسي والذي يمكن ان يشتعل في اي لحظة وتدور معارك تشمل أحياء بالكامل.

ويسكن في المناطق التي تضررت من أعمال العنف الاخيرة البشتون والمهاجرون وهم نسل لاجئين يتحدثون الاوردية فروا من الهند واستطونوا في كراتشي وقت تقسيم شبه القارة الهندية عام 1974 .

وللحزبين السياسيين اللذين يمثلان الفصيلين تاريخ من العداوة وأعمال العنف.

وقال شارجيل ميمون وزير الاعلام في حكومة اقليم السند ان موجة العنف الاخيرة شملت أيضا صراعا بين السنة والشيعة وخصومات شخصية أذكاها مناخا من غياب القانون والنظام.

وجاء في تقرير حديث لمفوضية حقوق الانسان الباكستانية ان 1138 شخصا قتلوا في كراتشي خلال الستة أشهر الاولى من العام الحالي من بينهم 490 كانوا ضحايا العنف السياسي والعرقي والطائفي.

أ ف - د م (سيس)