سفينة إنقاذ بصدد الوصول الى طرابلس بعد تحسن الوضع الأمني

Thu Aug 25, 2011 11:22am GMT
 

جنيف 25 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولو إغاثة إن سفينة أرسلت لإنقاذ أجانب تقطعت بهم السبل في العاصمة الليبية طرابلس حصلت على إذن بالرسو بعد انتظارها ليومين في عرض البحر بسبب مخاوف أمنية ومن المأمول أن تصل الى طرابلس اليوم الخميس.

وقالت جميني بانديا المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة التي استأجرت السفينة "نحن متفائلون بأن يحدث هذا اليوم."

وعلى الرغم من أن دخول السفينة الى الميناء يمثل نصف المعادلة فإن بانديا قالت إن المنظمة تريد أن تضمن أن تكون الرحلة الى الميناء والانتقال الى السفينة آمنين.

وقالت إن من المفترض ان تكون السفينة رست بالفعل لكن المنظمة مازالت بحاجة الى التأكد من استطاعتها توصيل من سيتم إجلاؤهم الى الميناء ثم الى السفينة بأمان.

وأضافت "تم حل جميع المشاكل اخيرا لكنها مسألة تحويل العملية برمتها الى فعل."

ويتطلب الذهاب الى الميناء التنقل بالسيارة وسط طرابلس وعبور نقاط تفتيش في المدينة التي تحولت الى ساحة حرب في الساعات الثماني والأربعين الأخيرة وبالتالي فإن ضمان الأمن سيكون صعبا.

ومعظم من لهم أماكن على السفينة التي تستطيع حمل 300 راكب من الفلبين ومصر وسيتم نقلهم من سفارتيهم او بعربات تابعة للمنظمة الدولية.

وتقع سفارة الفلبين على بعد 15 كيلومترا من الميناء.

وقالت المنظمة إن اكثر من خمسة آلاف شخص طلبوا إجلاءهم عندما اقترب القتال من طرابلس على مدى الأسابيع القليلة الماضية. لكن حين وصلت السفينة طلب منها المجلس الوطني الانتقالي الليبي الا ترسو بسبب خطورة الأوضاع.   يتبع