تركيا تفرض عقوبات على سوريا رغم فشل الامم المتحدة في تبني قرار

Wed Oct 5, 2011 11:41am GMT
 

من بيروشني جوفندر

بريتوريا 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم الأربعاء ان تركيا ستفرض عقوبات من جانبها على سوريا رغم فشل مجلس الأمن التابع للامم المتحدة في تبني قرار كان سيلمح لاجراءات دولية ضد دمشق في المستقبل.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد قرار صاغته اوروبا مما منح الرئيس السوري بشار الاسد نصرا دبلوماسيا فيما تواصل قوات امنه القمع العنيف لاحتجاجات مطالبة بالديمقراطية.

وفي جنوب افريقيا ابدى اردوغان اسفه لفشل مجلس الامن في تبني القرار ولكنه اضاف انه لن يحول دون فرض تركيا عقوبات ضد حكومة الاسد. وقال اردوغان "بالطبع الفيتو .. لا يمكن ان يمنع العقوبات. سنطبق حزمة من العقوبات بالضرورة."

وكان اردوغان قد ذكر انه سيعلن مجموعة من العقوبات عقب زيارته لمخيم للاجئين السوريين في تركيا خلال الايام القليلة المقبلة.

وتنذر الخطوة بمزيد من التدهور في العلاقات الودية سابقا بين انقرة ودمشق وذلك منذ بداية حملة القمع الدموية للاسد ضد المحتجين في مارس اذار.

وتقول الامم المتحدة إن 2700 مدني على الاقل لقوا حتفهم في سوريا. وتلقي دمشق اللوم على عصابات مسلحة مدعومة من جهات خارجية وتقول إنها قتلت 700 من أفراد الأمن.

وقال اردوغان امام اجتماع دبلوماسي في بريتوريا "تفقد القيادة (السورية) احترام شعبها. نرى ان القيادة في سوريا لا تتخذ الخطوات الضرورية رغم وعود الاصلاح."

وصرح اردوغان بأن الجمود لازال يعتري العلاقات مع إسرائيل.   يتبع