تركيا تؤيد الافراج عن 3 مليارات دولار من أموال ليبيا قبل رمضان

Fri Jul 15, 2011 12:19pm GMT
 

اسطنبول 15 يوليو تموز (رويترز) - قالت تركيا اليوم الجمعة انها تساند اقتراحا بالافراج عن ثلاثة مليارات دولار من الأصول الليبية المجمدة لمساعدة المدنيين على جانبي الحرب الأهلية في الاستعداد لشهر رمضان.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في افتتاح اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا في اسطنبول إن الوضع الانساني يثير "قلقا بالغا".

وجاء طلب الافراج عن الأموال المجمدة من جانب المجلس الوطني الانتقالي المعارض في بنغازي.

وأضاف داود أوغلو في كلمة أمام وفود 27 دولة وممثل لمنظمات دولية واقليمية "نرى ميزة في اقتراح المجلس الوطني الانتقالي بالافراج عن ثلاثة مليارات دولار من الأصول الليبية المجمدة تحت اشراف الأمم المتحدة."

وقال انه يجب توزيع الأموال بالتساوي "خلال رمضان على طرابلس وبنغازي بشرط استخدامها فقط في تقديم المساعدات الانسانية."

ومن المتوقع أن يبدأ شهر رمضان مع بداية أغسطس آب.

وخلال الاعداد لاجتماع اسطنبول عبر داود أوغلو عن أمله في التوصل الى اطار عمل لحل سياسي لانهاء الصراع مع حلول رمضان.

ودعا وزير الخارجية التركي الذي تتناوب بلاده رئاسة الاجتماع مع دولة الامارات العربية مجموعة الاتصال الى التركيز على هذه الجهود مع مواصلة الضغط على حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس والبحث عن سبل جديدة لمساندة المجلس الوطني.

ووصف داود أوغلو المجلس الوطني بانه الممثل الشرعي للشعب الليبي وقال إنه يتعين أن يقود الجهود لتحقيق الاستقرار وإعادة اعمار البلاد والتخطيط للتعافي بعد انتهاء الصراع.   يتبع