فراتيني: مبعوث الأمم المتحدة سيطرح شروطا على القذافي للتنحي

Fri Jul 15, 2011 12:26pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

اسطنبول 15 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني اليوم الجمعة إن اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا سيعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض ومقره بنغازي كممثل للشعب الليبي مما لا يترك خيارات امام الزعيم معمر القذافي سوى التنحي.

وأضاف متحدثا للصحفيين على هامش الاجتماع الذي يعقد في اسطنبول أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى ليبيا عبد الإله الخطيب سيفوض بطرح شروط ترك القذافي للحكم في إطار عرض سياسي يشمل وقفا لإطلاق النار.

وقال فراتيني "اليوم سنطلع على الوثيقة النهائية التي تعترف فيها مجموعة الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي بوصفه المحاور الذي يمثل الشعب الليبي. وبالتالي (لا يوجد) خيار آخر سوى أن يتنحى القذافي."

وأشار فراتيني الى أن المجموعة التي تتكون من اكثر من 30 حكومة ومنظمة دولية وإقليمية قررت أن تكون الاتصالات مع حكومة القذافي من خلال مبعوث الأمم المتحدة.

يأتي الاجتماع الرابع لمجموعة الاتصال بشأن ليبيا والتي تأسست في لندن في مارس آذار بعد تقارير عن أن القذافي قد يكون مستعدا للتخلي عن حكمه المستمر منذ 41 عاما إذا ما حصل على صفقة.

وقال فراتيني إن فريق التفاوض الذي يقوده الخطيب سيحدد ما اذا كان سيتم السماح للقذافي بالبقاء في ليبيا او مغادرة البلاد.

وأضاف "لن يحددوا ما اذا كان القذافي سيترك الحكم ام لا وانما كيف سيترك الحكم ومتى."

وتابع قائلا "مسألة قبول ما اذا كان القذافي يبقى في البلاد بعد تنحيه او مغادرته البلاد نقطة مفتوحة" مضيفا أن القرار للخطيب وفريقه.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون بين اكثر من 12 وزيرا للخارجية يحضرون محادثات اسطنبول الى جانب الأمين العام لحلف الاطلسي والأمين العام لجامعة الدول العربية ومنظمات إقليمية أخرى.

د ز - أ ف (سيس)