آلاف المعلمين يحتجون عند مقر الأمم المتحدة في غزة

Wed Oct 5, 2011 1:05pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ترك آلاف من المعلمين في غزة فصولهم اليوم الأربعاء للاحتجاج على إيقاف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لمدرس فلسطيني عن العمل مما يزيد التوتر بين الوكالة التابعة للأمم المتحدة وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تدير غزة.

والعلاقات بين أونروا وحماس متوترة منذ سيطرة الحركة على القطاع بعد اقتتال لم يدم طويلا مع قوات حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس عام 2007 .

وانتقدت حماس الوكالة مرارا لتجاهلها سلطتها ولتسهيل زيارات مسؤولين دوليين لغزة كان قادة حماس يستبعدون منها.

ودعا اتحاد الموظفين المحليين وهو مؤيد لحماس الى إضراب عام اليوم وهو ثاني إجراء من هذا النوع خلال أسبوع احتجاجا على إيقاف الوكالة رئيس الاتحاد سهيل الهندي عن العمل. وقالت مصادر في حماس إن الوكالة اتهمت الهندي بالاجتماع بمسؤولين سياسيين من الحركة.

ونقلت حافلات نحو سبعة آلاف معلم يعملون في المدارس التي تديرها أونروا الى مقر الأمم المتحدة في غزة حيث نظموا اعتصاما دعوا خلاله الى إنهاء المعاقبة السياسية للموظفين من قبل أونروا.

ورفع المعلمون المضربون لافتات مثل "الموت ولا المذلة".

وأثر الإضراب على جميع مدارس الوكالة في غزة والبالغ عددها 243 مدرسة.

وقال الهندي للمعلمين إنه سيقف "في وجه الظلم والقهر" واضاف ان الفلسطينيين يعتبرون أونروا رمزا لقضية اللاجئين "وسندافع عنكم وعن قضاياكم العادلة حتى رحيل الاحتلال."   يتبع