تونس تعيد فتح حدودها البرية مع ليبيا بعد توتر

Thu Dec 15, 2011 1:22pm GMT
 

تونس 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر أمنية وشهود ان تونس اعادت اليوم الخميس فتح معبرين حدوديين مع ليبيا بعد اغلاق استمر اكثر من اسبوعين بسبب اشتباكات بين مسلحين ليبيين وقوات الامن التونسية.

وفشل الحكومة الليبية في حفظ الامن عند نقطتي الحدود اللتين تتحكمان في طرق امداد حيوية للعاصمة الليبية يبرز التحديدات التي تواجه القيادة الليبية الجديدة التي تسلمت السلطة بعد الاطاحة بالزعيم السابق معمر القذافي.

وقال المسؤول الامني عبد السلام شندول لرويترز من معبر رأس جدير الحدودي "قوات الامن التونسية قررت تحمل مسؤوليتها والاشراف على المعبر من جديد بعد ان توفرت الضمانات الكافية باشراف قوات نظامية ليبية على الجانب الليبي من المعبر."

وأضاف "المعبر الان مفتوح من الجانب التونسي امام الليبيين لدخول تونس..لم يدخل حتى الان اي ليبي لكننا جاهزون لاستقبال الاشقاء".

كما فتحت السلطات التونسية ايضا معبر الذهيبة الثاني.

وقال شاهد اسمه علي من معبر الذهيبة "تم بشكل فجائي فتح المعبر .. بدأ بعض التونسيون في العبور الى ليبيا".

وتعهدت ليبيا هذا الشهر بتأمين المنطقة القريبة من حدودها مع تونس بعدما اغلقت تونس معبريها الحدوديين مما سد طريق الامداد الرئيسي لطرابلس بعد اشتباكات بين رجال ميليشيات وحرس الحدود.

وقال مسؤولون تونسيون ان اغلاق المعبرين كان ضروريا بعدما تبادل مسلحون ليبيون اطلاق النار مع حرس الحدود وحاولوا دخول تونس سرا.

وتدخل اغلب السلع طرابلس عبر الحدود التونسية. كما انها نقطة عبور رئيسية لاشخاص كثيرين يسافرون من والى العاصمة الليبية.

ط ع - أ ف (سيس)