تركيا تتوعد سوريا بعقوبات رغم فشل الامم المتحدة في تبني قرار

Wed Oct 5, 2011 1:26pm GMT
 

(لإضافة تصريحات اردوغان وجوبيه مع تغيير المصدر)

من دومينيك ايفانز

بيروت 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت تركيا اليوم الاربعاء انها ستفرض عقوبات على سوريا رغم احباط اي اجراء في مجلس الامن التابع للامم المتحدة ضد الرئيس السوري بشار الاسد لقمعه العنيف للمعارضة.

ومنحت روسيا والصين نصرا دبلوماسيا للاسد باستخدامهما حق النقض (الفيتو) ضد قرار صاغته اوروبا في مجلس الامن كان سيلمح لعقوبات من جانب الامم المتحدة ضد سوريا ولكن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان وعد بتحرك من جانبه.

وقال اردوغان "بالطبع الفيتو .. لا يمكن ان يمنع العقوبات. سنطبق حزمة من العقوبات بالضرورة."

وذكر اردوغان الذي يزور جنوب افريقيا انه سيعلن مجموعة من العقوبات عقب زيارته لمخيم للاجئين السوريين في تركيا خلال الايام القليلة المقبلة.

واغضب الرفض المزدوج من موسكو وبكين القوى الغربية التي فرضت بالفعل عقوبات علي سوريا وتحاول تمهيد الطريق لحظر من جانب الامم المتحدة ومن شأن الفيتو ان يقوي قبضة الاسد على الحكم على المدى القصير على الاقل.

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه "انه يوم حزين للشعب السوري. انه يوم حزين لمجلس الامن" مضيفا ان فرنسا ستواصل دعم "القضية العادلة" للسوريين الذين يناضلون من أجل الحرية.

وأيد مشروع القرار تسعة اعضاء وامتنع عن التصويت أربعة. وقالت السفيرة الامريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس ان واشنطن غاضبة من الفيتو واضافت قولها انه حان الوقت للمجلس ان يتبنى فرض "عقوبات صارمة موجهة" على دمشق.   يتبع