روسيا البيضاء تنفي انتهاك عقوبات الأمم المتحدة على ايران

Thu Sep 15, 2011 1:28pm GMT
 

مينسك 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - نفت روسيا البيضاء اليوم الخميس تقارير اخبارية عن انها تساعد ايران في انتهاك عقوبات الأمم المتحدة التي تهدف لمنع طهران من تطوير برنامجيها للأسلحة النووية والصواريخ ذاتية الدفع.

وقال دبلوماسيون غربيون لرويترز أمس الاربعاء إن الجمهورية السوفيتية السابقة أصبحت لاعبا رئيسيا في مساعي ايران لتطوير صواريخ أرض أرض وقدرات نووية.

وأضافوا أن روسيا البيضاء بدأت التصرف كوسيط بصورة ما للمساعدة في تأمين وصول الايرانيين للتكنولوجيا الروسية والالتفاف حول العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة عام 2006 .

وقال اندري سافينيخ المتحدث باسم وزارة الخارجية لرويترز "هذه المعلومات خاطئة. تلتزم روسيا البيضاء بكل مسؤولية بعقوبات الأمم المتحدة ولم تنتهكها مطلقا."

وأضاف "يمكن اعتبار المعلومات محاولة أخرى لاثارة الشكوك حول بلادنا."

وأبلغت مصادر في الامم المتحدة رويترز أن شكوك القوى الغربية ستثار خلال زيارة يقوم بها عدد من أعضاء لجنة من خبراء الأمم المتحدة لروسيا البيضاء هذا الشهر.

وذكر دبلوماسيون أن الزيارة تستهدف بحث مدى الالتزام بالحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على بيع التكنولوجيا النووية وتقنيات الصواريخ لايران.

وتتهم القوى الغربية وحلفاؤها طهران بتطوير أسلحة نووية تحت ستار برنامج مدني للطاقة الذرية. وتقول ايران إن طموحاتها النووية تقتصر على توليد الكهرباء لأغراض سلمية وتصف العقوبات بانها غير مشروعة.

وتخضع روسيا البيضاء نفسها لعقوبات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ ان شن الرئيس الكسندر لوكاشينكو الذي يشغل منصبه منذ 1994 حملة صارمة ضد محتجين في ديسمبر كانون الأول 2010 في أعقاب انتخابات رئاسية يقول منتقدوه انه زور نتائجها.

س ج - أ ف (سيس)