محاكمة صومالي في امريكا بتهمة تقديم دعم مادي للقاعدة

Wed Jul 6, 2011 7:32am GMT
 

نيويورك/واشنطن 6 يوليو تموز (رويترز) - قال الادعاء في مدينة مانهاتن الامريكية إن صوماليا مثل امام محكمة في نيويورك صباح أمس الثلاثاء ودفع ببراءته من تقديم الدعم المادي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وحركة الشباب الصومالية.

وأقر مسؤول في الإدارة الأمريكية بأن الصومالي المشتبه في معاونته لتنظيم القاعدة احتجز على متن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية لاستجوابه لمدة زادت على شهرين قبل تعريفه بحقوقه القانونية.

ونقل الرجل واسمه احمد عبد القادر وارسامي إلى مدينة نيويورك في الرابع من يوليو تموز لمواجهة اتهامات في محكمة جنائية أمريكية.

وذكر الادعاء في بيان أن الجيش الأمريكي ألقى القبض على وارسامي في ابريل نيسان في الخليج واستجوبه "لمدة أكثر من شهرين بغرض الحصول على معلومات" في اطار مكافحة الإرهاب قبل تعريفه بحقوقه القانونية.

وتعرضت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للهجوم من الجمهوريين بل ومن بعض الديمقراطيين بسبب قراره محاكمة بعض المتهمين بالإرهاب أمام محاكم جنائية لا محاكم عسكرية.

وفي واشنطن قال مسؤول آخر رفيع في الإدارة إن فريق الأمن القومي الخاص بأوباما أوصى بالإجماع بمحاكمة وارسامي امام محكمة جنائية.

وصرحت السناتور سوزان كولينز وهي جمهورية وعضو في لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ الامريكي بأنها لا تتفق مع هذا القرار.

وقالت في بيان "لابد من محاكمة الشخص الأجنبي الذي حارب في صفوف (حركة) الشباب في الصومال والذي ألقى جيشنا القبض عليه في الخارج أمام لجنة عسكرية لا محكمة مدنية اتحادية في نيويورك أو في أي مكان آخر داخل البلاد."

ووصل وارسامي إلى مدينة نيويورك في الرابع من يوليو بعد أن ألقي عليه القبض رسميا في اليوم السابق طبقا لما جاء في خطاب من الادعاء إلى المحكمة الأمريكية.   يتبع