استقالة مسؤول كبير في كوريا الجنوبية في فضيحة كسب غير مشروع

Fri Sep 16, 2011 7:45am GMT
 

سول 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولان في الرئاسة اليوم الجمعة إن كبير مساعدي الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك للشؤون العامة استقال بعدما ورد اسمه في تحقيق خاص بالكسب غير المشروع ليصبح بذلك أقرب شخصية سياسية للرئيس يرد اسمها في مزاعم فساد.

وذكرا أن المسؤول ويدعى كيم دو وو استقال أمس الخميس بعدما استدعي لاستجوابه في قضية استغلال نفوذ. وكيم صحفي سابق دخل دائرة مساعدي الرئيس الكوري الجنوبي منذ ثلاثة أعوام ونصف.

وأضاف أحد المسؤولين "قرر كيم الرحيل بعدما أخطره ممثلو إدعاء بالمثول للاستجواب... لا يعني القرار إنه يعترف بأي شيء."

ويرى كثيرون أن الرئيس الكوري الجنوبي يفقد قوته بشكل متزايد مع دخوله آخر 18 شهرا في فترته الرئاسية التي تستمر خمس سنوات لاسباب أهمها فشله في مواجهة ارتفاع الاسعار وفجوة في الدخل آخذة في الاتساع.

ويحقق ممثلون للادعاء بشأن مزاعم عن دفع ملاك بنك للادخار أموالا إلى مسؤولين من بينهم كيم حتى يمنعوا مسؤولي المراقبة من إغلاق البنك بسبب سوء الادارة. ونفى كيم حصوله على اموال من ملاك البنك.

واعتقل مسؤول سابق للرئيس في وقت سابق من هذا العام لاتهامات بقبول رشى من البنك نفسه.

ي ا - أ ف (سيس)