26 آب أغسطس 2011 / 08:21 / بعد 6 أعوام

الامم المتحدة ستسمح بالافراج عن 1.5 مليار دولار من اموال ليبيا المجمدة

الامم المتحدة 26 أغسطس اب (رويترز) - قال دبلوماسيون بالامم المتحدة ان الولايات المتحدة وجنوب افريقيا توصلتا لاتفاق أمس الخميس للسماح بالافراج عن 1.5 مليار دولار من الاموال الليبية المجمدة من أجل المساعدات الانسانية وغيرها من الاحتياجات المدنية.

وقال دبلوماسيون بمجلس الامن التابع للامم المتحدة إن الاتفاق سيتيح الافراج عن الاموال دون التصويت في المجلس على مشروع قرار امريكي قدمته واشنطن لمجلس الامن يوم الاربعاء بعدما عرقلت جنوب افريقيا طلبا امريكيا للإفراج عن هذه الاموال في لجنة عقوبات ليبيا التابعة للمنظمة الدولية.

وقال وفد جنوب افريقيا انه لا يساند تقديم الاموال بشكل مباشر الى المجلس الوطني الانتقالي للمعارضة الذي لم يعترف به الاتحاد الافريقي. وتصر بريتوريا على ألا يرد ذكر للمجلس في الطلب الرسمي للافراج عن هذه الأموال.

وقالت نائبة السفير الامريكي في الامم المتحدة روزماري ديكارلو للصحفيين ان جنوب افريقيا ”تخلت الآن عن اعتراضها.“

واضافت قولها ”توصل المجلس إلى توافق آراء بشأن اتفاق بقيمة 1.5 مليار دولار من الأصول التي نريد فك تجميدها.“ واضافت ان الولايات المتحدة ”تشعر بسعادة بالغة بهذه النتيجة.“

وقالت متحدثة باسم بعثة جنوب افريقيا في الامم المتحدة ان وفدها ابلغ الولايات المتحدة ان بريتوريا ستسحب اعتراضها على الافراج عن هذه الاموال ”ما دام لا يتضمن إشارة الى المجلس الوطني الانتقالي.“

واضافت قولها ”لأنه لو وردت إشارة إلى المجلس الوطني الانتقالي فإن هذا يعني اننا نتفق نحن اعضاء المجلس الخمسة عشر على ان نقول نعم للمجلس الوطني الانتقالي ونحن لم نعترف بعد جميعا بالمجلس الوطني.“

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون انه مع الافراج عن الاموال فان الولايات المتحدة تتوقع ان يفي المجلس الوطني الانتقالي بالالتزامات التي قطعها ببناء دولة ديمقراطية موحدة قائمة على التسامح وتحمي حقوق الانسان لمواطنيها.

وقالت كلينتون في بيان ”من الضروري ان يسارع المجلس الوطني الانتقالي بالاشتراك مع المجتمعات المحلية والزعماء في انحاء ليبيا بتحقيق النظام وتوفير الخدمات الأساسية المهمة للشعب وتمهيد الطريق للانتقال الكامل إلى الديمقراطية.“

واضافت قولها ”لا مكان في ليبيا الجديدة للهجمات الانتقامية والأعمال الثأرية.“

وقال دبلوماسيون إن المجلس سيشارك في اتخاذ قرار حول أوجه صرف هذه الأموال حتى إن لم يشر الطلب إليه بالتحديد واكتفى بالاشارة إلى ”السلطات الليبية المعنية.“

وقالت ديكارلو ”ستذهب الأموال إلى السلطات المعنية في ليبيا والسلطات المعنية هي المجلس الوطني الانتقالي.“

وأوضح باسو سانجكو سفير جنوب افريقيا في الأمم المتحدة أنه يشعر بالرضا وقال ”أسقطت مسألة الاعتراف..أي اعتراف ضمني عبر هذا الطلب.“

وذكر دبلوماسي آخر للصحفيين أن الوفد الأمريكي وافق على إعادة صياغة الطلب الذي تقدم به في الثامن من أغسطس آب إلى لجنة العقوبات مما مكن وفد جنوب افريقيا من الموافقة على الافراج عن الاموال. وتتخذ لجنة العقوبات في الامم المتحدة قرارتها بتوافق الاراء مما يعني أن كل أعضاء المجلس لهم حق النقض (الفيتو).

وقال دبلوماسيون إن الافراج عن الاموال الليبية أصبح رسميا بعد وقت قصير من اجتماع مجلس الامن الدولي.

ي ا - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below