انفجار واطلاق نيران في بلدة بشمال شرق نيجيريا

Wed Jul 6, 2011 8:30am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

مايدوجوري (نيجيريا) 6 يوليو تموز (رويترز) - وقع انفجار كبير تلاه اطلاق نيران متقطع اليوم الأربعاء في بلدة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا حيث تقوم جماعة إسلامية متشددة بأعمال عنف.

وقال شاهد من رويترز وسكان محليون إن الانفجار الذي وقع على ما يبدو بوسط البلدة هشم النوافذ في أحياء سكنية قريبة وانه وقع بعد السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (0600 بتوقيت جرينتش) بقليل وتلاه اطلاق للنيران بشكل متقطع.

وأضاف أحد شهود العيان "خرج الناس لمعرفة ما يحدث. كانت هناك أعمدة من الدخان تتصاعد قادمة على يبدو من ناحية حي أباجانارام."

وسدت قوات الجيش بعض الطرق المؤدية الى وسط بلدة مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو الشمالية الشرقية وعاد السكان الذين خرجوا للذهاب الى اعمالهم الى منازلهم.

ونفذت جماعة بوكو حرام التي تريد تطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الاسلامية في نيجيريا أكبر الدول الافريقية من حيث عدد السكان سلسلة من الاغتيالات والهجمات بمتفجرات محلية الصنع خلال الاشهر القليلة الماضية.

وتركزت معظم اعمال العنف حول مايدوجوري حيث قتل أكثر من 150 شخصا منذ مطلع العام لكن الجماعة وسعت هجماتها بما في ذلك تفجير قنبلة أمام مقر قيادة الشرطة الوطنية في العاصمة النيجيرية أبوجا الشهر الماضي.

وحلت الانفجارات في الشمال محل هجمات كان ينفذها متشددون على المنشآت النفطية على بعد مئات الكيلومترات في دلتا نهر النيجر في جنوب نيجيريا. وأدانت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اعمال العنف في نيجيريا.

وقال جهاز أمن الدولة في نيجيريا يوم الاثنين انه اعتقل أكثر من 100 عضو مشتبه به في بوكو حرام وأحبط عددا من هجمات القنابل في الاونة الاخيرة.

وعبر الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان الذي أدى اليمين لاول فترة رئاسية كاملة في مايو ايار الماضي عن رغبته في الحوار لكن بوكو حرام اشترطت قبل بدء التفاوض تلبية كل مطالبها ومنها استقالة حكومة ولاية بورنو.

أ ف - س ج (سيس)