تحليل- ايران قادرة على اغلاق مضيق هرمز لكن ليس لفترة طويلة

Fri Jan 6, 2012 11:24am GMT
 

من بيتر ابس

لندن 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - اذا نفذ حكام ايران تهديداتهم بإغلاق مضيق هرمز فمن شبه المؤكد أن يحققوا هدفهم في غضون ساعات.

لكنهم قد يكتشفون أيضا أنهم أشعلوا صراعا إقليميا عقابيا قد يكونون فيه الخاسر الرئيسي إن لم يستمر الصراع طويلا.

وفي الأسابيع القليلة الماضية حذر مسؤولون عسكريون ومدنيون ايرانيون كبار من أن طهران قد تستخدم القوة لإغلاق مدخل الخليج البالغ طوله 54 كيلومترا اذا فرضت الدول الغربية عقوبات تشل صادرات طهران النفطية.

وخلال مناورات عسكرية استمرت عشرة أيام وأحيطت بدعاية هائلة عرض التلفزيون الايراني الحكومي لقطات لصواريخ على ظهور شاحنات تنطلق صوب المياه الدولية وزوارق حربية سريعة تتدرب على الهجمات وطائرات هليكوبتر تنزل غواصين وأفرادا من القوات البحرية الخاصة.

ولا يعتقد كثيرون أن طهران قادرة على الاستمرار في إغلاق المضيق لفترة تتجاوز بضعة ايام لكن هذا في حد ذاته سيوقف مؤقتا شحن خمس تجارة النفط العالمية مما سيؤدي الى رفع الأسعار ويضر بشدة بالآمال في انتعاش الاقتصاد العالمي.

لكن هذه الخطوة ستؤدي سريعا الى رد انتقامي من جانب الولايات المتحدة وغيرها مما سيوجه ضربة للجمهورية الإسلامية تعيقها عسكريا واقتصاديا.

ويقول نيكولاس جفوسديف استاذ دراسات الأمن القومي بكلية الحرب التابعة للبحرية الأمريكية في رود ايلاند "يستطيعون التسبب في أذى كبير... لكن هذا يتوقف على مقدار الألم الذي هم مستعدون لتحمله."

وتابع أنه يعتقد أن طهران لن تلجأ لهذا التحرك الا كملاذ أخير وقال "الاحتمال الأرجح هو أن يهددوا لا ان يتحركوا."   يتبع