مصل جديد لالتهاب السحايا قد يوقف تفشي المرض في أفريقيا

Thu Jun 16, 2011 10:42am GMT
 

لندن 16 يونيو حزيران (رويترز) - قال علماء إن مصلا جديدا رخيصا مضادا لمرض التهاب السحايا المنتشر في افريقيا قد يقلل بشكل ملحوظ أو يوقف تفشي المرض مستقبلا في ما يسمى بمنطقة "حزام التهاب السحايا" في القارة السوداء.

وقال باحثون دوليون إن المصل الذي يحمل اسم (مينافريفاك) الذي انتجه معهد الامصال الهندي اثبت فعالية اكثر من الامصال القديمة ومنها (مينسيفاك) الذي تنتجه شركة جلاكسو سميث كلاين وذلك بعد تجارب اجريت في ثلاث دول أفريقية.

وقال علماء في دراستين نشرتا في دورية نيو انجلاند الطبية وقارنتا فعالية (مينافريفاك) مع عقار اساسي يستخدم عادة خلال حالات تفشي المرض في المنطقة إن العقار الجديد "افضل بشكل كبير."

وشملت الدارسة الأولى 601 طفل تقل أعمارهم عن عامين في مالي وجامبيا بينما شملت الثانية 900 من البالغين في مالي وجامبيا والسنغال. وقاس الباحثون المناعة الوراثية على مدار اربعة اسابيع بعد الجرعة الأولى ووجدوا في الدارسة الاولى أن اكثر من 96 بالمئة ممن اعطوا المصل (مينافريفاك) لديهم مستويات عالية من المضادات الحيوية في الدم مقارنة بنسبة 64 بالمئة لدى من اعطوا (مينسيفاك).

ومولت مؤسسة (بيل وميليندا جيتس) الخيرية انتاج المصل الجديد ليستخدم خصيصا في التصدي لالتهاب السحايا "أ" الذي يسبب أوبئة متكررة في أفريقيا.

ا ح ص - أ ف (عم)