المعارضون الليبيون يسعون لمقعد في الأمم المتحدة الشهر المقبل

Fri Aug 26, 2011 10:30am GMT
 

اسطنبول 26 أغسطس اب (رويترز) - قال قيادي في المعارضة الليبية اليوم الجمعة إن الحكومة الانتقالية ستسعى للحصول على مقعد في الأمم المتحدة الشهر المقبل.

وقال محمود جبريل رئيس اللجنة التنفيذية في مؤتمر صحفي باسطنبول إنه يأمل أن تشغل ليبيا مقعدها في الأمم المتحدة الشهر المقبل.

ومازال المعارضون الليبيون يواجهون جيوبا لقوات العقيد معمر القذافي في إطار ملاحقتهم له وأعلنوا عزمهم الانتقال إلى حكم البلاد من العاصمة طرابلس.

وقال جبريل الذي التقى مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بعدما استضافت تركيا اجتماعا لمجموعة الاتصال حول ليبيا أمس إن من المهم أن يحصل المجلس الوطني الانتقالي الليبي على المساعدات المالية لتقديم الخدمات.

وأضاف أنه عندما ينهار النظام ستنصب كل الأعين على المجلس الوطني الانتقالي لتقديم الخدمات للشعب الليبي بعد أن حرم منها لمدة ستة أشهر بما في ذلك الكهرباء والرواتب.

وقال جبريل إن المجلس يحتاج إلى الأموال لتلبية توقعات الشعب الليبي وإن من المهم للغاية ألا يشعر الليبيون بالحرمان من الموارد.

وأوضح ان ليبيا بحاجة لإعادة بناء جهاز الشرطة وقواتها المسلحة لاعادة فرض الأمن.

وقال إنه يجب بناء جيش وقوة شرطة قوية تكون قادرة على تلبية احتياجات الناس ويجب أن تكون هناك عاصمة وهناك حاجة لأصول. وأضاف أن المجتمع الدولي يتحدث عن الاستقرار والأمن في ليبيا وهو ما تريده المعارضة أيضا.

ي ا - أ ف (سيس)