قراصنة صوماليون يفرجون عن طاقم سفينة ترفع علم مالطا

Mon Jan 16, 2012 10:56am GMT
 

مقديشو 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال محرر الشؤون الملاحية لدورية (صوماليا ريبورت) اليوم الاثنين إن قراصنة صوماليين أفرجوا عن طاقم ناقلة كيماوية ترفع علم مالطا مؤلف من 18 فردا بعد دفع فدية بلغت قيمتها أربعة ملايين دولار.

وقال اندرو موانجورا وهو مصدر مطلع على نشاط القرصنة إن الطاقم وهم ثلاثة أتراك و15 جورجيا أبحروا إلى ميناء مومباسا الكيني في زورق قطر بعد الإفراج عنهم الأسبوع الماضي بينما تركت الناقلة (أوليب جي) قبالة الساحل الصومالي.

وأضاف موانجورا وهو مسؤول ملاحي سابق بالمنطقة أن الناقلة التي تملكها وتشغلها اليونان خطفت في خليج عدن بينما كانت في رحلتها الاخيرة قبل إحالتها للتقاعد.

وشهدت السنوات القليلة الماضية نشاطا للقراصنة قبالة الصومال مع استغلال عصابات صومالية غياب القانون في بلادهم طوال 20 عاما من خلال خطف السفن والمطالبة بمبالغ ضخمة كفدى للإفراج عنها وعن طواقمها.

ويقول الجيش الكيني إن حوادث القرصنة قلت منذ ان أرسلت قوات كينية إلى الصومال المجاور في اكتوبر تشرين الأول لمحاربة حركة الشباب وتمركزت قوات بحرية كينية قبالة ساحل الصومال الجنوبي.

د م - أ ف (سيس)