كلمة نتنياهو في الأمم المتحدة ترفع نسب تأييده في استطلاعات الرأي

Mon Sep 26, 2011 11:19am GMT
 

من جيفري هيلر

القدس 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي اليوم الاثنين أن شعبية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قفزت في اسرائيل بعد كلمة ألقاها في الأمم المتحدة أبدى فيها رفضه لسعي الفلسطينيين لنيل الاعتراف بدولتهم من خلال المنظمة الدولية.

وطبقا لاستطلاع نشرته صحيفة هاآرتس اليسارية ارتفعت نسب تأييد نتنياهو إلى 41 في المئة بعد أن كانت 32 في المئة في استطلاع سابق قبل شهرين عندما اجتاحت البلاد الاحتجاجات الشعبية بسبب ارتفاع تكلفة المعيشة.

وقال الكاتب يوسي فيرتر في مقال رأي صاحب الاستطلاع الذي شارك فيه 486 شخصا امس الأحد "أثبت نتنياهو مرة أخرى أن كل ما يحتاجه هو خطاب جيد لرفع نسب تأييده في الاستطلاعات."

وأظهر الاستطلاع ان حزب ليكود الذي ينتمي إليه نتنياهو وشركاءه اليمينيين الدينيين في الائتلاف الحاكم الحالي في مسار يسمح بفوزهم في الانتخابات الاسرائيلية المقبلة التي لن يحين موعدها قبل عام 2013 .

وفي الأمم المتحدة يوم الجمعة أبدى نتنياهو معارضة قوية لطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وقال إن السلام لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات وهو الموقف ذاته الذي تتبناه واشنطن.

ويبحث مجلس الامن اليوم المبادرة الفلسطينية حيث تجري معركة صعبة للحصول على الأصوات التسعة اللازمة للحصول على الاعتراف بالدولة.

وتقول الولايات المتحدة التي انهارت محاولتها للتوسط في محادثات السلام قبل عام إنها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد هذا الطلب إذا لزم الأمر.

وفي الكلمة التي ألقاها نتنياهو في الأمم المتحدة وسلسلة من المقابلات التي عقدت في الولايات المتحدة لم يقدم اي تنازلات لمطالب عباس بوقف التوسع الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.   يتبع