طاقم روسي أمريكي يصل بسلام الى محطة الفضاء

Wed Nov 16, 2011 12:53pm GMT
 

موسكو 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وصل ثلاثة رواد فضاء على متن مركبة الفضاء الروسية سويوز بسلام إلى محطة الفضاء الدولية اليوم الاربعاء مما أثلج صدر الوكالات التي كانت تخشى من انها قد تضطر الى ترك المحطة بلا طاقم لاول مرة منذ عشر سنوات.

وتأمل موسكو أن تعيد الرحلة الفضائية السلسة الثقة في برنامجها الفضائي بعد تحطم سفينة شحن فضائية وعدد من عمليات الإطلاق الفاشلة. وهذه هي أول رحلة منذ ان أوقفت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أسطوها في برنامج مكوك الفضاء الصيف الماضي.

وإنهاء برنامج ناسا يعني أن السفن الروسية هي السبيل الوحيد لنقل الأمدادات والرواد إلى محطة الفضاء الدولية التي تكلفت مئة مليار دولار بمشاركة 16 دولة.

وبذلت فرق الدعم الأرضية جهودا لوضع خطط لترك المحطة الفضائية غير مأهولة في حال تعرض رواد الفضاء لمشكلات في الطريق.

والتحمت المركبة سويوز تي.ام.ايه-22 بالمحطة التي تبعد 399 كيلومترا عن الارض قبل الموعد المقرر بدقائق في تمام الساعة 0524 بتوقيت جرينتش بعد رحلة استغرقت يومين من قاعدة بايكونور الفضائية الروسية في قازاخستان.

وسيتولى رائد الفضاء الأمريكي دانييل بوربانك (50 عاما) قيادة المحطة في حين قام الروسيان انتون شكابليروف (39 عاما) واناتولي ايفانيشين (42 عاما) برحلتهما الفضائية الأولى.

وقال شكابليروف في اتصال بالفيديو مع اسرته في مركز قيادة المهمة في موسكو "نحن في حالة رائعة لم نتعرض لأي نوع من المشاكل. نحن الآن نطير فوق استراليا. المنظر مبهر."

وعرض تلفزيون ناسا استقبال الطاقم الحالي للمحطة مايك فوسوم من ناسا وساتوشي فوروكاوا من اليابان وسيرجي فولكوف الروسي للواصلين الجدد.

ل ص - أ ف (عم)