الغنوشي يبعث برسائل صديقة للسوق بعد فوزه بالانتخابات التونسية

Wed Oct 26, 2011 1:05pm GMT
 

من طارق عمارة وكريستيان لو

تونس 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اجتمع راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التي باتت القوة السياسية الأقوى في تونس الآن مع مسؤولين تنفيذيين بالبورصة اليوم الأربعاء ليبعث برسالة مفادها أن الحكومة التي جاءت بها الثورة ستكون صديقة للسوق.

ولايزال المسؤولون يجدولون نتائج انتخابات الأحد وهي اول انتخابات ديمقراطية في تاريخ تونس لكن حركة النهضة الإسلامية في طريقها للفوز بفارق كبير.

وستكون للانتخابات أصداء في دول أخرى خاصة مصر وليبيا اللتين تخوضان عملية انتقال من القمع الى الديمقراطية. وجرت الانتخابات التونسية بعد عشرة اشهر من إشعال بائع خضر تونسي النار في نفسه يأسا من الأوضاع مما أدى الى انطلاق شرارة فجرت موجة الثورات التي اجتاحت العالم العربي وتعرف باسم "الربيع العربي".

وبذل الغنوشي جهدا كبيرا لطمأنة العلمانيين ومجتمع الأعمال القلق من احتمال سيطرة الإسلاميين على الحكم وأنه لا يوجد ما يدعو للخوف.

ولم يصل الإسلاميون الى السلطة في المنطقة منذ فازت حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) بالانتخابات عام 2006 .

ويدرك زعماء تونس الجدد أنهم بحاجة ملحة الى معالجة مشاكل الفقر والبطالة التي تفاقمت منذ قيام الثورة.

وقال مسؤول كبير بحركة النهضة إن الغنوشي التقى اليوم بمسؤولين من البورصة التونسية ليبعث برسالة مفادها أن البورصة مهمة للغاية وأنه يؤيد زيادة الادراجات "لتسريع وتيرة النمو الاقتصادي وتنويع الاقتصاد التونسي".

وارتفع مؤشر بورصة تونس الذي انخفض بشدة عند استئناف التداول بعد انتخابات الأحد مدفوعا باخبار الاجتماع وزادت الأسهم 1.13 في المئة في الساعة 10.34 بتوقيت جرينتش.   يتبع