الظواهري يتولى زعامة تنظيم القاعدة

Thu Jun 16, 2011 1:30pm GMT
 

16 يونيو حزيران (رويترز) - قال موقع اسلامي على الانترنت اليوم الخميس ان المتشدد المخضرم أيمن الظواهري تولى زعامة تنظيم القاعدة بعد مقتل اسامة بن لادن زعيم التنظيم وهو اجراء كان متوقعا بعد السنوات الطويلة التي أمضاها في موقع الرجل الثاني في القيادة.

وفيما يلي بعض ردود الفعل من محللين ومصريين.

هنري ويلكنسون بمؤسسة جانوسيان للاستشارات الامنية :

هل سيغير (هذا التطور) التهديد؟ التساؤل الرئيسي هو هل سيحاول تعزيز سلطته من خلال شن هجوم كبير.

ربما نرى رسائل تأييد علنية له من فروع القاعدة والجماعات المنبثقة عنها. لكن أي تنظيم ارهابي يحتاج الى مواصلة شن هجمات لتستمر مصداقيته وتنظيم القاعدة لم يتمكن من شن هجوم بحجم هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 . قدراته تسير في منحنى هابط منذ ذلك الحين. الانجاز الرئيسي للقاعدة هو نجاحها في البقاء.

كريم ثابت (34 عاما) مصري .. مدير شركة نفط وغاز :

"لا توجد مفاجأة هنا. كان الرجل الثاني المخلص دوما. بل ان الظواهري يبدو أكثر جنونا من اسامة بن لادن وسيرغب في ان يثبت ذاته من خلال شن هجمات في وقت قريب. اعمال قتل شيطانية اخرى باسم الاسلام. شيء مقزز."

جون جيه. ليبو مسؤول العمليات السابق بوكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه) :

يشتهر الظواهري بأنه شخص عنيد ومشاكس ولا يتمتع بشعبية في صفوف الجهاديين على مستوى العالم. سيتولى رئاسة تنظيم تحور بدرجة كبيرة الى شبكات فضفاضة تتكون من وحدات شبه مستقلة تتخذ قراراتها وتخطط وتنفذ عملياتها بنفسها.   يتبع