تركيا تنفي أي خطط للتعاون النووي مع إيران

Wed Nov 16, 2011 1:09pm GMT
 

(لاضافة مقتبس وخلفية)

اسطنبول 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز للصحفيين اليوم الاربعاء إن بلاده لا تعتزم التعاون مع إيران في بناء محطات للطاقة النووية وذلك بعد يوم من تلميح مسؤول إيراني كبير إلى هذا الأمر.

وكان محمد جواد لاريجاني مستشار الزعيم الاعلى الايراني آية الله علي خامنئي للشؤون الخارجية قد قال لرويترز في نيويورك أمس الثلاثاء إن طهران مستعدة لاشراك دول مجاورة فيما لديها من تكنولوجيا نووية ملمحا إلى إمكانية مساعدة تركيا في بناء محطة للطاقة النووية.

وقال يلدز للصحفيين "إيران جارة مهمة. بيننا تجارة في النفط والغاز لكن التعاون في مجال محطات الطاقة النووية ليس في جدول أعمالنا حاليا."

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة الاسبوع الماضي أن إيران عملت سرا فيما يبدو على تصميم قنابل ذرية وأنها ربما لا تزال تجري أبحاثا لتحقيق هذا الهدف. وفرضت الامم المتحدة عقوبات على طهران بسبب نشاطها النووي.

وقال لاريجاني أمس إن إيران مستعدة لاشراك جيرانها والدول الصديقة في المنطقة في قدراتها النووية.

وأضاف "تحاول تركيا منذ سنوات إقامة محطة للطاقة النووية لكن ما من دولة في الغرب مستعدة لان تبني لها تلك المحطة." وأضاف أن إيران ليس لديها "اقتراح ملموس" للتعاون النووي مع تركيا أو أي دولة أخرى.

وتركيا المتعطشة للطاقة لديها خطط طموحة لبناء قدرة نووية سلمية وتجري محادثات مع روسيا واليابان حول هذا الامر. وشركة ميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة من الشركات المهتمة بالصفقة التركية.

وأبرمت تركيا عقدا العام الماضي مع شركة (اتوم ستروي اكسبورت) الروسية لبناء أول محطة تركية للطاقة النووية في مدينة اكويو على ساحل البحر المتوسط.   يتبع