26 كانون الأول ديسمبر 2011 / 13:17 / منذ 6 أعوام

مسؤول: أمريكا تدرس طلب الرئيس اليمني السفر إليها

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من لورا ماكينيس

هونولولو 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول كبير بالادارة الأمريكية اليوم الإثنين إن حكومة بلاده لن تسمح للرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالسفر إلى الولايات المتحدة إلا من أجل العلاج وأنها تدرس حاليا الطلب.

وأضاف المسؤول أن مكتب صالح اتصل مؤخرا بالسفارة الأمريكية في صنعاء ليقول إن الرئيس يعتزم مغادرة اليمن قريبا ويريد تلقي رعاية متخصصة في الولايات المتحدة لعلاج الإصابات التي لحقت به خلال محاولة اغتياله في يونيو حزيران التي اضطرته للسفر للسعودية للعلاج.

وقال المسؤول الامريكي ”طلب الموافقة على سفر الرئيس صالح للولايات المتحدة قيد الدراسة الآن. السبب الوحيد للموافقة على سفر الرئيس صالح للولايات المتحدة سيكون لتلقي العلاج المشروع.“

وقال صالح يوم السبت إنه سيغادر الى الولايات المتحدة ويفسح المجال لخليفة له وذلك بعد ساعات من قتل قواته تسعة اشخاص طالبوا بمحاكمته لقتله المتظاهرين على مدى العام المنصرم.

وقال الرئيس اليمني إنه سيخضع لبعض الفحوص الطبية لكنه وصف زيارته المزمعة بأنها منفى مؤقت.

وأضاف أنه سيذهب الى الولايات المتحدة ليس للعلاج فحالته طيبة وإنما للابتعاد عن دائرة الاهتمام والكاميرات والسماح لحكومة الوحدة بالإعداد للانتخابات جيدا.

وتابع أنه سيمكث هناك بضعة ايام لكنه سيعود لأنه لن يترك شعبه ورفاقه الذين صمدوا 11 شهرا.

ويمثل تزايد سفك الدماء والارتباك السياسي في اليمن مصدر قلق كبير للسعودية المجاورة والولايات المتحدة اذ تخشى الدولتان من أن يسيطر تنظيم القاعدة بجزيرة العرب ومقره اليمن على ممرات الشحن الرئيسية في خضم الفوضى.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست في بيان صدر في هاواي حيث يقضي الرئيس الأمريكي باراك أوباما عطلته إن جون برينان مستشار الرئيس الأمريكي لمكافحة الإرهاب دعا القائم بأعمال الرئيس اليمني امس الأحد الى التأكيد على ضرورة أن تظهر القوات اليمنية ”أقصى درجات ضبط النفس“ حين تتعامل مع المظاهرات.

وفي اتصاله الهاتفي مع نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دعا برينان جميع الأطراف في عملية الانتقال السياسي باليمن الى تجنب ”التصرفات الاستفزازية التي قد تؤدي الى المزيد من أعمال العنف.“

وقال ايرنست إن هادي أبلغ برينان بأنه بدأ تحقيقا في سقوط القتلى والمصابين وأضاف أنه سيبذل قصارى جهده لمنع مزيد من سفك الدماء مشيرا الى أن المسؤولين اتفقا على أهمية الالتزام بمسار الانتقال الذي يؤدي الى انتخابات الرئاسة التي تجري في 12 فبراير شباط 2012 .

وقال ايرنست ”السيد برينان أبلغ هادي نائب الرئيس بأن الولايات المتحدة مازالت داعما قويا ومتحمسا للشعب اليمني في مسعاه لتحقيق تطلعاته التي يستحقها في تحقيق الأمن والاستقرار السياسي وحكومة تمثل الكل والرخاء السياسي.“

وحث هادي امس الأحد معارضي صالح ومؤيديه على الالتزام بالتهدئة.

د ز - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below