16 كانون الثاني يناير 2012 / 13:42 / منذ 6 أعوام

مقتل 11 في سوريا رغم وجود المراقبين العرب

(لإضافة مقتل ستة)

من اريكا سولومون

بيروت 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قتل 11 شخصا في سوريا اليوم الاثنين في أعمال عنف لم تنحسر على الرغم من خطة سلام عربية يتحقق من تنفيذها مراقبون أوفدتهم جامعة الدول العربية.

ويجتمع وزراء خارجية الجامعة العربية الاحد القادم لمناقشة مستقبل بعثة المراقبين التابعة للجامعة التي ارسلت الشهر الماضي للتحقق من مدى احترام سوريا لخطة السلام العربية.

وتتطلب الخطة من سوريا وقف إراقة الدماء وسحب الجيش من المدن والإفراج عن محتجزين وإجراء حوار مع المعارضة.

ووردت انباء عن مقتل المئات في سوريا منذ إرسال المراقبين في 26 ديسمبر كانون الاول في الوقت الذي تحاول فيه القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد القضاء على الاحتجاجات السلمية التي بدأت قبل عشرة أشهر وكذلك مقاومة مسلحة لحكمه.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا إن إطلاق ميليشيات تابعة للأسد النار بشكل عشوائي أسفر عن مقتل خمسة من بينهم امرأة وإصابة تسعة في مدينة حمص المضطربة.

وذكر المرصد ان خمسة جنود قتلوا حين حاولوا الانشقاق على الجيش السوري خلال اشتباك مع مسلحين في محافظة ادلب الشمالية الغربية وأضاف ان 15 جنديا تمكنوا من الانشقاق.

ومن جانبها قالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن ”مجموعة إرهابية مسلحة“ قتلت بالرصاص العميد محمد عبد الحميد العواد وأصابت سائقه في ريف دمشق.

واندلعت أحدث أعمال عنف بعد يوم من حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الأسد على التوقف عن قمع الشعب قائلا ”توقف عن قتل شعبك.“

وتقول الأمم المتحدة إن قمع الأسد للاحتجاجات أسفر حتى الآن عن سقوط خمسة آلاف قتيل. وتقول السلطات السورية إن ألفي فرد من قوات الأمن قتلوا كذلك. ووردت امس أنباء عن مقتل 32 من المدنيين والجنود.

وقال بان في مؤتمر صحفي عقد بلبنان أمس الأحد ”اليوم أقول ثانية للرئيس السوري الأسد: توقف عن العنف.. توقف عن قتل شعبك. القمع طريقه مسدود.“

ومن المقرر ان يقدم رئيس بعثة المراقبين العرب تقريرا إلى لجنة بالجامعة العربية يوم الخميس قبل اجتماع موسع لوزراء الخارجية العرب لبحث الخطوة التالية فيما يخص سوريا.

واقترحت قطر التي تقود لجنة الجامعة العربية حول سوريا تدخل قوات عربية لوقف القتل ومن المرجح أن تعارض الاقتراح عدة دول عربية منها العراق ولبنان والجزائر.

وقال ممثل من إحدى الدول في الجامعة العربية إنها لم تتلق اقتراحا رسميا بهذا التدخل العسكري.

كما أن أمام الجامعة خيار إحالة الملف السوري إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي لم يتخذ خطوة حتى الآن نتيجة معارضة من روسيا والصين لأي قرار من الممكن أن يؤدي إلى فرض عقوبات من المنظمة الدولية أو إجراء عسكري غربي.

وليس هناك رغبة تذكر لدى الدول الغربية للتدخل في سوريا على غرار ما حدث في ليبيا. وأعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا والجامعة العربية فرض عقوبات على سوريا.

وأعلن الأسد امس عفوا عن ”الجرائم“ التي ارتكبت خلال الانتفاضة وأفرج عن بعض المحتجزين لاحقا في وجود مراقبين عرب بدمشق.

وقال كنان الشامي وهو من اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن الوضع بدا وكأنه قد تم الإفراج عن مئات المحتجزين لكنهم لا يمثلون سوى النذر اليسير من 40 ألف شخص على الأقل قال إنهم محبوسون بدون اتهامات منذ مارس اذار والكثير منهم محتجز في مبان سرية تابعة للشرطة أو مراكز احتجاز مؤقتة.

وقال الشامي إن من بين المفرج عنهم الممثل السوري جلال الطويل الذي أطلق عليه الرصاص واعتقل أثناء محاولة فراره إلى الأردن قبل اسبوعين. وكان قد تعرض للضرب في احتجاج بدمشق في وقت سابق.

وأصدر الأسد عفوا اكثر من مرة في الأشهر القليلة الماضية لكن جماعات معارضة تقول إن الآلاف ما زالوا وراء القضبان وإن كثيرين تعرضوا للتعذيب أو إساءة المعاملة كما قتل البعض أثناء الاحتجاز.

وبدأت الاحتجاجات لإنهاء حكم عائلة الأسد المستمر منذ أكثر من 40 عاما بمظاهرات سلمية لكن بعد شهور من عنف قوات الأمن وانشقاق أفراد عن الجيش وبدء مسلحين الرد على الهجمات لاحت مخاوف من اندلاع حرب أهلية.

ويرغب الرئيس السوري (46 عاما) الذي ظهر مرتين خلال يومين في الأسبوع الماضي بشدة في إظهار أن شعبه يحبه.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء امس إن رسالة طولها عشرة كيلومترات والتي وصفتها بأنها ”أطول رسالة في العالم“ كتبها ووقعها سوريون من أنحاء البلاد بعنوان ”رسالة الوفاء للوطن وقائد الوطن“.

د م - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below