الجزائر:الاعتراف بالمجلس الوطني الليبي لا يرتبط بمكافحة القاعدة

Fri Aug 26, 2011 1:21pm GMT
 

الجزائر 26 أغسطس اب (رويترز) - نفت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم الجمعة أن تكون ربطت بين الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا والتزامه بمكافحة الإسلاميين المتشددين.

وقال مصدر حكومي في الجزائر لرويترز امس الخميس إن بلاده لن تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الآن وإنها تريد أن تتأكد من أن حكام ليبيا ملتزمون بمكافحة تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن متحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية قوله في تصريح إنه "يفند بشكل قاطع هذا الخبر."

وأضاف أن التقرير "لا يعكس موقف ولا وجهات نظر الحكومة الجزائرية حول الأحداث الأخيرة التي وقعت في ليبيا."

ومازالت الجزائر تتعافى من صراع مع الإسلاميين المتشددين قتل خلاله ما يقدر بنحو 200 الف شخص في ذروته في التسعينات. وتشعر حكومتها بالقلق من أن يستغل تنظيم القاعدة الفوضى في ليبيا.

والعلاقات بين المجلس الوطني الانتقالي والجزائر مشحونة.

وكان مسؤولون بالمجلس قد اتهموا الجزائر بمساندة العقيد الليبي معمر القذافي في الصراع وهو ما نفته الأخيرة.

د ز - أ ف (سيس)