محكمة اسرائيلية تقضي بابعاد نائب من القدس الى رام الله

Tue Dec 6, 2011 1:24pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات للنائب بعد وصوله رام الله)

رام الله (الضفة الغربية) 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال المحامي فادي القواسمي اليوم الثلاثاء ان محكمة الصلح في مدينة القدس قررت الافراج عن موكله النائب المقدسي احمد عطون وابعاده الى مدينة رام الله بعد ان سحبت منه هويته المقدسية.

وقال القواسمي الذي ترافع عن النائب عطون لرويترز اليوم الثلاثاء "صدر قرار من محكمة الصلح في القدس بادانة النائب احمد عطون بتهمة التواجد غير القانوني في اسرائيل وحكمت عليه بالسجن لمدة 70 يوما وبما انه أمضى هذه المدة أمرت بالافراج عنه اليوم وبما انه ليس لديه تصريح للتواجد في اسرائيل راح يكون اطلاق سراحه الى رام الله."

وعن عدم السماح لموكله بالاقامة في القدس قال "بما انها حاليا مسحوبة (هوية القدس) هو ممنوع ان يكون متواجد في القدس ولدينا حاليا التماس في محكمة العدل العليا (الاسرائيلية) ضد قرار سحب الاقامة ولا نزال ننتظر قرارا فيها والى الان لم يتم تحديد جلسة."

ووصف القواسمي القرار بانه " مخالف للقانون الدولي ولاتفاقية جنيف الرابعة التي تمنع في البند 49 ان تبعد السكان المحميين تحت الاحتلال عن اماكن سكنهم داخل المناطق المحتلة ولكن الاحتلال لم يلق بالا الى القانون الدولي ويعتبر ان القانون الاسرائيلي هو الساري في القدس وهو يسمح بمثل هذه الاجراءات."

وقال عطون بعد عبوره حاجز قلنديا الفاصل بين مدينتي القدس ورام الله للصحفيين "هذه اللحظة من اصعب اللحظات على حياتي لا اتخيل انني استطيع ان اغادر القدس لولا ان الاحتلال اخرجني ما خرجت نحن ان شاء الله سنكون المبعدين العائدين قريبا الى القدس هذه ممارسات الاحتلال لا نتوقع من الاحتلال اقل من ذلك."

وأضاف "الاحتلال يسعى الى تفريغ مدينة القدس يسعى الى تهويد المدينة هذا الاجراء يضاف الى سلسة الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي ضدنا كنواب منتخبين نمثل شعبنا لم نرتكب اي جريمة سوى اننا نمثل شعبنا الفلسطيني ندفع هذه الفاتورة الغالية نطرد من بلادنا نطرد من ارضنا."

ووجه عطون حديثه الى "المجتمع الدولي ومن يتغنى بالقانون الدولي" قائلا "الاصل ان من يحاكم ويطرد من مدينة القدس وكل الاراضي الفلسطينية هو الاحتلال الذي يعتدي على ارضنا ومقدساتنا."

واعتقلت القوات الاسرائيلية النائب عطون من امام مقر الصليب الاحمر في القدس في شهر سبتمبر ايلول الماضي بعد ان لجأ اليه مع كل من النائب محمد طوطح والوزير السابق خالد ابو عرفة اللذين مضى على اعتصامهما في مقر الصليب الاحمر في القدس 523 يوما.   يتبع