تحول اضراب تقوده المعارضة في بنجلادش إلى العنف

Wed Jul 6, 2011 1:45pm GMT
 

داكا 6 يوليو تموز (رويترز) - أصيب 20 شخصا على الأقل في اشتباكات بين محتجين وقوات شرطة في بنجلادش اليوم الأربعاء في أول أيام إضراب دعت إليه أحزاب معارضة للاحتجاج على إلغاء نظام تجرى بموجبه الانتخابات العامة في ظل حكومة انتقالية غير حزبية.

واعتقلت الشرطة قرابة 12 نشطا من حزب بنجلادش الوطني الذي ترأسه رئيسة الوزراء السابقة البيجوم خالدة ضياء وحزب الجماعة الإسلامية أثناء الاضراب الذي أعاق بشكل جزئي حركة النقل والاعمال في البلاد.

ومن بين المصابين زعيم كبير في حزب بنجلادش الوطني هو بانيال عابدين فاروق الذي قال ضابط شرطة إنه هاجم قوات أمن كانت تحاول منع احتجاج في الشارع بالعاصمة داكا.

وقالت الشرطة إن أشخاصا يشتبه بأنهم من المحتجين أحرقوا عشر سيارات على الاقل في داكا الليلة الماضية.

وعدل برلمان بنجلادش الدستور يوم 30 يونيو حزيران لالغاء النظام الانتقالي الذي تم العمل به عام 1996 لمحاولة إنهاء العنف والتزوير الذي كثيرا ما يشوب التصويت في البلاد.

وحكمت المحكمة العليا في بنجلادش في مايو أيار بأن النظام الانتقالي غير دستوري.

ي ا - أ ف (سيس)