تقرير:زعيم معارض يصف الانتخابات الإيرانية القادمة بأنها "صورية"

Mon Dec 26, 2011 1:49pm GMT
 

طهران 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نقل موقع سحام نيوز التابع للزعيم الإيراني المعارض مهدي كروبي اتهامه للمؤسسة الإسلامية باعتزام إجراء انتخابات برلمانية "صورية" في مارس آذار.

وكروبي قيد الإقامة الجبرية منذ فبراير شباط.

وبدأ المرشحون تسجيل اسمائهم يوم السبت لخوض الانتخابات التي تجري في الثاني من مارس آذار والتي ستكون أول اختبار لموقف القيادة الدينية منذ انتخابات الرئاسة التي ثارت حولها نزاعات في 2009 والتي أدت الى اضطرابات استمرت عدة اشهر.

واعتقل كروبي وزوجته فاطمة حين حث أنصاره على التجمع لعقد مؤتمر حاشد في طهران دعما للانتفاضات التي تجتاح العالم العربي. وسمح لزوجته فيما بعد بالخروج للعلاج لكنه لايزال قيد الإقامة الجبرية.

وقال موقع سحام نيوز إن زوجته نقلت عنه خلال لقائهما الأسبوعي قوله "المسؤولون لا يؤمنون بتصويت الناس ويعدون أنفسهم لانتخابات صورية."

وسيستمر تسجيل المرشحين لمدة اسبوع ثم يفحص مجلس صيانة الدستور مؤهلاتهم السياسية والإسلامية.

وقال الموقع إن زوجة كروبي نقلت عنه قوله "تريد السلطات تكرار ما فعلته في انتخابات عام 2009 حين حرمت المرشحين من خوض الانتخابات وحشت صناديق الاقتراع بأصوات مزيفة وخلقت أجواء من الخوف في البلاد."

وأعقبت انتخابات 2009 احتجاجات قادتها المعارضة استمرت ثمانية اشهر وفي حين أنها أخمدت في نهاية المطاف فإنها وضعت ايران في أعمق أزمة داخلية تمر بها منذ قيام الثورة الاسلامية وكشفت عن انقسامات داخل النخبة الحاكمة.

وخاض كروبي (73 عاما) ورئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي وهو قيد الإقامة الجبرية مع زوجته ايضا الانتخابات ضد الرئيس محمود احمدي نجاد في 2009 .   يتبع