المانيا تستدعي سفير سوريا بعد تعليق لمبعوثها في الامم المتحدة

Thu Oct 6, 2011 1:48pm GMT
 

برلين 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استدعت وزارة الخارجية الالمانية السفير السوري في برلين لتقديم شكوى بشأن تعليق يمثل اساءة صدر عن المبعوث السوري لدى الامم المتحدة بشأن التصويت الذي جرى في مجلس الامن هذا الاسبوع على الحملة التي يشنها الرئيس بشار الاسد على المحتجين.

وبعد التصويت الذي تم في مجلس الامن يوم الثلاثاء والذي استخدمت فيه روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار صاغته دول اوروبية يدين سوريا بسبب حملتها الدامية ضد المحتجين قال السفير السوري بشار الجعفري للصحفيين ان المانيا التي اضطهدت اليهود في اوروبا تحاول الان اظهار نفسها على انها وسيط أمين لمشروع القرار الخادع والذي ينطوي على غش كبير بشأن سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الالمانية في بيان اليوم الخميس "السفير السوري لدى الامم المتحدة عبر عن نفسه بطريقة غير مقبولة على الاطلاق في نهاية اجتماع مجلس الامن بشأن القرار السوري."

وقالت الخارجية الالمانية أيضا أنها أوضحت ان التجسس وممارسة ضغوط على اعضاء المعارضة السورية في المانيا "غير مقبول على الاطلاق".

وكانت المانيا قد حاولت التعامل مع سوريا كوسيلة لمساعدة عملية السلام في الشرق الاوسط حتى تغيرت الحكومة في برلين عام 2009 .

ر ف - أ ف (سيس)