بينر: الكونجرس الأمريكي يمكن ان يقطع التمويل عن الحملة في ليبيا

Fri Jun 17, 2011 8:17am GMT
 

(لإضافة تعليق لمجلس النواب وكيري وشلبي وتفاصيل)

واشنطن 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس مجلس النواب الأمريكي جون بينر إن الكونجرس الأمريكي يمكنه قطع التمويل عن التدخل العسكري الامريكي في ليبيا الأمر الذي يذكي التوترات بين المشرعين والبيت الابيض بشأن الحملة الجوية التي يقودها حلف شمال الاطلسي.

ومع تزايد الانتقادات للتدخل الامريكي ورفض حكومة الرئيس باراك اوباما أن تطلب من الكونجرس الموافقة عليه قال بينر انه يجب على البيت الابيض ان يوضح الاساس القانوني للعمليات في ليبيا بحلول يوم الجمعة وإلا فإن المشرعين قد يتخذون إجراء الاسبوع القادم.

وقال بينر وهو أكبر عضو جمهوري في الكونجرس أمس الخميس "امام مجلس النواب خيارات. ونحن ندرس هذه الخيارات ... والكونجرس يملك سلطة المال وهذا قطعا احد الخيارات."

جاءت تصريحات بينر بعد يوم من ارسال البيت الابيض الى المشرعين رسالة من 32 صفحة تدافع عن سياسة الرئيس اوباما وتقول في الوقت نفسه ان الصراع الليبي محدود إلى درجة لا تتطلب موافقة الكونجرس بموجب قرار سلطات الحرب لعام 1973 .

وانتقد جمهوري آخر هو السناتور جون مكين اسلوب معالجة اوباما للقضية لكنه قال ان منتقدي الحرب يجب ان يكفوا ويدرسوا الأمر قبل ان يهبوا "لنجدة كلب الشرق الاوسط المجنون" في إشارة إلى الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال مكين إنه والسناتور الديمقراطي جون كيري سوف يقدمان مشروع قانون جديد يجيز استخدام القوة المحدود في ليبيا وذلك في محاولة لتفادي ما سماه مكين "تمردا جماعيا" في الكونجرس على سياسة حكومة اوباما.

وقال مكين ان هذا التمرد نشأ عن "التأخير والتشوش والتعتيم" من جانب الرئيس بشأن المهمة الليبية وكذلك رفض السعي لاستصدار اذن من الكونجرس بالتدخل العسكري.

وأذكى انتقاد الحرب في ليبيا حالة من عدم الارتياح العام في كلا الحزبين بشأن الدخول في حرب ثالثة بعد أفغانستان والعراق والمخاوف من تحمل تكاليف إضافية في وقت تواجه فيه البلاد دينا هائلا.   يتبع