اثيوبيا تقضي بالسجن 11 عاما على اثنين من الصحفيين السويد

Tue Dec 27, 2011 8:01am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتصريحات لمحامي الدفاع)

اديس ابابا 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال قاض إن محكمة اثيوبية أصدرت حكما بالسجن 11 عاما على اثنين من الصحفيين السويد اليوم الثلاثاء بتهمة مساعدة وتشجيع الجبهة الوطنية لتحرير أوجادن المتمردة المحظورة ودخول البلاد بشكل غير مشروع.

وألقي القبض على الصحفي مارتن شيبي والمصور جوهان برسون في يوليو تموز بعد أن دخلا إقليم أوجادن الاثيوبي من منطقة بلاد بنط الصومالية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي بصحبة فريق من مقاتلي الجبهة الوطنية لتحرير أوجادن.

وقال القاضي شمس سيرجاجا للمحكمة "أصدرت المحكمة حكما على كلا المتهمين بالسجن 11 عاما. نظرنا في القضيتين... ونرى أن هذا حكم ملائم."

وقال شاهد ان الصحفيين كانا ينظران الى القاضي دون اي بعبير اثناء النطق بالحكم وقيام محاميهما بترجمته. ولم يحضر المحاكمة اي من اسرتيهما.

ومن المتوقع ان يثير الحكم استهجانا في السويد بعد ان أثار حكم الادانة الصادر الاسبوع الماضي غضب وسائل الاعلام السويدية واتهامات بأن القضية أخذت بعدا سياسيا.

وقال محامي الدفاع ان موكليه يدرسان امكانية الاستئناف لكن لا حديث الان عن التقدم بطلب للرأفة.

وقال المحامي سيلشي كتسيلا لرويترز "نحن نتحدث فقط عن امكانية الاستئناف في الوقت الراهن والذي يحدث بعد اجراءات قضائية."

أ ف - د م (سيس)