انتشال مدفع من حطام سفينة قرصنة غارقة

Thu Oct 27, 2011 9:36am GMT
 

ويلمنجتون (نورث كارولاينا) 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - انتشل أثريون مدفعا اخر من حطام سفينة القرصان بلاكبيرد الاسطورية التي غرقت قبالة ساحل ولاية نورث كارولاينا الأمريكية عام 1718 .

وغطت طبقة قشرية من الرمل والملح تشبه الاسمنت المدفع البالغ طوله 2.4 متر. وظل المدفع في قاع خليج بيوفورت منذ غرق السفينة (كوين آنز ريفينج).

واستولى القرصان بلاكبيرد الذي يعتقد على نطاق واسع ان اسمه الحقيقي ادوارد تيتش أو ثاتش على سفينة عبيد فرنسية عام 1717 ثم غير اسمها الى كوين آنز ريفينج.

وحصل بلاكبيرد في نهاية المطاف على عفو لكن بعض الخبراء يقولون انه عاد الى القرصنة مرة ثانية قبل ان يقتل على ايدي متطوعين من الاسطول الملكي البريطاني في نوفمبر تشرين الثاني عام 1718 بعد خمسة أشهر من غرق السفينة التي يعتقد انها كوين آنز ريفينج.

وأمضى باحثون أشهر فصل الخريف في انتشال اثار من موقع حطام السفينة الذي حددته شركة الابحاث انترسال ومقرها ولاية فلوريدا عام 1996 .

وتم حتى الان انتشال 12 مدفعا خلال العملية التي قد تستغرق خمس سنوات.

ا ح ص - أ ف (من)