سوريا تقول إنها ستحاكم أي شخص يهاجم السفارات الأجنبية

Thu Nov 17, 2011 9:45am GMT
 

بيروت 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وسائل إعلام حكومية اليوم الخميس إن السلطات السورية أعلنت أنها ستحاكم أي شخص يهاجم السفارات الأجنبية في البلاد بعد سلسلة من الهجمات التي استهدفت السفارات ردا على قرار جامعة الدول العربية بتجميد عضوية سوريا.

وقال بيان من وزارة الداخلية السورية نقلته الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن السلطات ستنفذ التزاماتها الدولية بحماية الممتلكات الدبلوماسية.

وجاء في البيان أن الوزارة "تحذر كل من يحاول انتهاك حرمة المباني الدبلوماسية أو يحاول الدخول أو إحداث أي ضرر بهذه البعثات بأنها سوف تتخذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق أي فاعل بما في ذلك توقيفه وتقديمه إلى القضاء واتخاذ الإجراءات المناسبة."

وهاجم أنصار للرئيس بشار الأسد عددا من البعثات الأجنبية منذ إعلان الجامعة العربية يوم السبت اعتزامها تعليق عضوية دمشق في الجامعة وفرض عقوبات سياسية واقتصادية لأن سوريا لم توقف قمعها العنيف للاحتجاجات.

واعتذر وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الاثنين عن هجمات استهدفت سفارتي تركيا والسعودية في دمشق وكذلك قنصلية فرنسا في اللاذقية ومكاتبها الدبلوماسية في حلب.

كما استدعت كل من فرنسا والمغرب سفيرها في سوريا احتجاجا على هجمات استهدفت بعثاتها الدبلوماسية.

وقال شهود إن حشدا رشق أمس الأربعاء سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالحجارة والمقذوفات ولطخوا سورها برسومات.

وأمهل اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد في الرباط أمس الأربعاء الحكومة السورية ثلاثة أيام لإنهاء قمعها للمحتجين والسماح بدخول فرق المراقبين لكنه لم يعلن ما الذي سيحدث في حالة عدم مثول سوريا.

وكان اقتراح وزراء الخارجية العرب هو الأحدث في سلسلة من المحاولات لإقناع الأسد بإنهاء إراقة الدماء المستمرة منذ ثمانية أشهر.

د م - أ ف (سيس)