دراسة: اجهزة تنظيم ضربات القلب المستعملة قد تنقذ حياة مرضى فقراء

Thu Oct 27, 2011 10:37am GMT
 

27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت دراسة أمريكية إن اجهزة تنظيم ضربات القلب التي تتبرع بها دور دفن الموتى قد تكون وسيلة آمنة لانقاذ حياة مرضى في الدول النامية لا يستطيعون شراءها.

وهناك ما بين مليون ومليوني شخص في انحاء العالم يموتون سنويا لعدم حصولهم على اجهزة تنظيم ضربات القلب التي تزرع تحت الجلد وتصدر نبضات كهربائية للقلب لتنظيم ضرباته.

وأظهر مسح أجري على متعهدي دفن الموتى في ولايتي ميشيجان وايلينوي ان هناك مصدرا غير مستغل الى حد كبير لتلك الاجهزة المستعملة التي يمكن ان تفيد فقراء العالم هو 19 بالمئة من الاشخاص الذين يموتون في الولايات المتحدة ولاتزال اجهزة تنظيم ضربات القلب تعمل.

وتدفن معظم هذه الاجهزة مع الموتى أو تلقى في المخلفات الطبية اذا جرى ازالتها.

وكتب بهارات كانثاريا الذي قاد الدراسة في دورية طب القلب "زرع اجهزة تنظيم ضربات القلب التي يتم التبرع بها لن تنقذ حياة المرضى الفقراء فحسب بل ايضا ستحسن ظروف حياتهم."

وجمع كانثاريا وفريقه 122 جهازا بها بطاريات قادرة على العمل لاكثر من ثلاث سنوات لاعادة استخدامها. وبعد تعقيمها ارسلت الى مستشفى في مومباي بالهند حيث تم تعقيمها مرة اخرى وزرعها لثلاثة وخمسين مريضا بالقلب.

وتتكلف اجهزة تنظيم ضربات القلب الجديدة في الهند ما بين 2200 و6000 دولار خلاف اجر الطبيب ورسوم المستشفى والاسلاك الموصلة للاجهزة.

ونجحت عمليات زراعة الاجهزة المستعملة لجميع المرضى وغادروا المستشفى على الفور دون ان تحدث حالات عدوى أو اعطال في الاجهزة خلال عامين هما متوسط فترة المتابعة.

ا ح ص - أ ف (عم)