صحيفة- طائفة إسلامية نيجيرية تعلن مسؤوليتها عن هجوم بقنبلة

Fri Jun 17, 2011 10:24am GMT
 

أبوجا 17 يونيو حزيران (رويترز) - أفاد بيان أرسل إلى صحيفة محلية أن طائفة إسلامية متشددة مقرها في شمال شرق نيجيريا أعلنت اليوم الجمعة مسؤوليتها عن هجوم بقنبلة على مقر قيادة الشرطة في نيجيريا.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن مهاجما انتحاريا فجر عبوة ناسفة في ساحة انتظار للسيارات امام مقر قيادة الشرطة في العاصمة أبوجا أمس الخميس مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى. وألقت الشرطة بالمسؤولية على جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

ونشرت صحيفة ديلي تراست وهي صحيفة لها قاعدة قراء كبيرة في شمال البلاد الذي يشكل المسلمون غالبية سكانه اليوم الجمعة ما قالت إنه بيان وقعه أبو زيد وهو متحدث باسم جماعة بوكو حرام.

وقال البيان "سنتحدث عن تفاصيل بشأن المجاهد (المفجر الانتحاري) في الوقت المناسب ولكن الحقيقة هو أنه شهيد ضحى بنفسه في سبيل الله."

وتأكدت وفاة اثنين على الأقل في الانفجار هما سائق العربة التي انفجرت وضابط شرطة دخل السيارة عند نقطة تفتيش أمني.

وقال عمال إنقاذ ان خمس حقائب نقلت من الموقع بها أشلاء جثث ومن المبكر للغاية إعطاء أي حصر لعدد القتلى.

وقال محللون أمنيون إنه من الصعب معرفة ما إذا كان المهاجم عمد الى تفجير نفسه أم أنه جرى تفجير العبوة الناسفة دون قصد وهو لا يزال في العربة.

وإذا ثبت أنه تعمد تفجير نفسه سيكون هذا أول هجوم انتحاري في نيجيريا.

أ م ر - أ ف (سيس)