وزير.. اضطرابات اليمن قد تؤدي الي تأجيل الانتخابات

Tue Jan 17, 2012 10:31am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

دبي 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إن انتخابات الرئاسة المقررة يوم 21 فبراير شباط قد تؤجل.

وقد يثير هذا التصريح مخاوف بشأن خطة انتقال سلطة تدعمها الامم المتحدة لانهاء اضطرابات بدأت قبل شهور في البلد العربي الفقير.

ومن المرجح أن تثير التصريحات وهي الاولى التي تشير إلى إمكانية تأجيل الانتخابات غضب النشطاء وجماعات المعارضة الحريصة على انتقال سريع للسلطة في البلاد بعد شهور من التوتر.

وإجراء انتخابات الرئاسة في فبراير جزء من اتفاق توسطت فيه دول خليجية ودعمته واشنطن والرياض لتخفيف قبضة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على السلطة بعد قرابة عام من الاحتجاجات على حكمه الذي استمر 33 عاما.

وأضاف القربي قائلا في مقابلة مع تلفزيون العربية اليوم الثلاثاء "انا من الاشخاص أتمني ان الامر (الانتخابات) يجري في الميعاد المحدد.

"لكن للاسف يوجد بعض الاخطار المتعلقة بالامن .. ولو ما في تحقيقات لهذه الامور سيكون من الصعب اجراء الانتخابات يوم 21 فبراير."

وتستلهم الاحتجاجات المناهضة لصالح إلى حد كبير احتجاجات الربيع العربي التي أطاحت بالفعل بزعماء تونس ومصر وليبيا.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية أن يستغل تنظيم القاعدة الذي يوجد فرع قوي له في اليمن الاضطرابات المستمرة في البلد.   يتبع