زعماء تركيا يحضرون جنازة زعيم القبارصة الاتراك

Tue Jan 17, 2012 11:15am GMT
 

نيقوسيا 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - تدفق زعماء تركيا إلى شمال قبرص اليوم الثلاثاء لحضور جنازة زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش نصير استقلال قبرص التركية لكن القبارصة اليونانيين يعتبرونه صاحب فكرة تقسيم الجزيرة.

وتجيء مراسم دفن دنكطاش الذي توفي في 13 يناير كانون الثاني عن عمر 88 عاما قبل أيام فقط من قمة في نيويورك يمكن أن تحدد مصير محادثات السلام حول الجزيرة المقسمة عرقيا في شرق البحر المتوسط.

ويشارك الرئيس التركي عبد الله جول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزراء وزعماء من المعارضة في الجنازة التي تسير في الجانب التركي من مدينة نيقوسيا المقسمة.

وقبل الدفن تنطلق الجنازة من القصر الرئاسي للقبارصة الأتراك لاداء صلاة الجنازة في جامع السليمية الذي كان كاتدرائية.

وترك دنكطاش منصبه عام 2005 لكنه ظل معارضا شديدا لإعادة التوحيد مع قبرص اليونانية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون زعماء القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك لمحادثات خلال الفترة من 22 إلى 24 يناير كانون الثاني بحثا عن سبل لإعادة عملية توحيد الجزيرة المتعثرة إلى مسارها.

وأعلنت تركيا الحداد الوطني على دنكطاش لمدة ثلاثة أيام باعتباره مؤسس جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تعترف بها سوى انقرة.

وقبرص مقسمة منذ عام 1974 عندما غزت القوات التركية الجزيرة ردا على انقلاب قصير قام به القبارصة اليونانيون بدعم من المجلس العسكري الذي كان يحكم اليونان في 1983 . وأعلن دنكطاش إقامة جمهورية شمال قبرص التركية.

وفي 2004 قبل الاتحاد الأوروبي عضوية قبرص التي تمثلها حكومة القبارصة اليونانيين والتي تعيق جهود تركيا للانضمام الى عضوية الاتحاد.

د م - أ ف (سيس)