باراك يحاول شرح تصريحات بدا فيها متفهما لمساعي ايران النووية

Thu Nov 17, 2011 11:50am GMT
 

من دان وليامز

القدس 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حاول وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك طمأنة الاسرائيليين اليوم الخميس على قوة عزيمة الحكومة الاسرائيلية بعد أن بدا متفهما لسعي إيران لامتلاك قدرات نووية خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة أمريكية.

وقال باراك خلال المقابلة إنه لو كان إيرانيا لسعى "على الارجح" لصنع القنبلة في تصريحات تصدرت عناوين الصحف في اسرائيل.

وقال باراك خلال استراحة أثناء زيارة لكندا لاطلاع محطات إذاعية اسرائيلية رئيسية على أحدث التطورات إن تصريحاته التي أدلى بها بالانجليزية أسئ فهمها جزئيا.

وطرح سؤال على باراك في قناة (بي.بي.اس) أمس الاربعاء يقول "لو كنتم في مكانهم (إيران).. هل سترغب في امتلاك سلاح نووي."

فأجاب "على الارجح.. على الارجح. أعلم أنه ليس كذلك.. أنا لا أخدع نفسي بأن أقول إنهم يفعلون ذلك فقط بسبب اسرائيل."

ومضى يقول "إنهم ينظرون حولهم ويجدون ان الهند قوة نووية والصين نووية وباكستان نووية.. هذا فضلا عن روسيا" وأشار إلى برامج نووية سرية في دول عربية مثل العراق في الماضي وفي اسرائيل ذاتها.

وعندما سئل اليوم الخميس عن التصريحات التي أدلى بها نفى باراك أن يكون أبدى تفهما لموقف إيران وقال إنه قال في مقابلة (بي.بي.اس) إنهم يهددون استقرار الشرق الأوسط وضمانات لمنع انتشار السلاح النووي.

وقال باراك لراديو اسرائيل "لا يمكن ان نسمح بأن ينظر لنا على أننا نجلس ونتحسر ونأسف ونقول.. يا ترى ما الذي سيفعلونه بنا."   يتبع