مراقبون عرب يصلون حمص ودبابات سورية تنسحب من المدينة

Tue Dec 27, 2011 11:35am GMT
 

من مريم قرعوني واريكا سولومون

بيروت 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وصل مراقبون تابعون لجامعة الدول العربية إلى مدينة حمص السورية اليوم الثلاثاء لالقاء نظرة أولى على المدينة بعد أن شوهدت دبابات للجيش السوري تنسحب منها.

ومدينة حمص هي مركز احتجاجات مناهضة للحكومة وقتل فيها المئات منذ بدء القمع العسكري للمحتجين قبل تسعة أشهر.

ويتوقع أن يرى المراقبون بأنفسهم ما إذا كان الرئيس السوري بشار الأسد ملتزما بوعد بتخفيف الحملة العسكرية في مدن سورية لقمع مظاهرات بدأت في مارس آذار. وتقول الأمم المتحدة إن خمسة آلاف شخص على الاقل قتلوا في إراقة دماء منتشرة في سوريا.

وذكرت قناة الدنيا التلفزيونية السورية أن المراقبين بدأوا زيارتهم بلقاء محافظ حمص. ويقول نشطاء من المعارضة إن 34 شخصا على الاقل قتلوا في المدينة أمس بعد أن قصفت دبابات أهدافا وسط مبان سكنية.

ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا عن تقارير لنشطاء من المعارضة في حمص قولهم إن 11 دبابة على الاقل غادرت حيا هاجمته أمس وإن دبابات أخرى يتم إخفاؤها.

ويقول معارضون للأسد إن قوات حكومية ودبابات قصفت أحياء في حمص وهي ثالث أكبر مدينة سورية خلال الأيام القليلة الماضية وإن حي بابا عمرو تعرض لقصف دبابات وقذائف مورتر ونيران رشاشات ثقيلة.

وقال نشط في حمص يدعى محمد صالح لرويترز عبر الهاتف "يقع منزلي عند المدخل الشرقي لبابا عمرو. رأيت ست دبابات على الأقل تغادر الحي في حوالي الساعة الثامنة صباحا (0600 بتوقيت جرينتش).. لا أعلم إذا كان هناك المزيد من الدبابات في المنطقة."

وأظهر فيديو صوره نشطاء أمس دبابات تجوب حي بابا عمرو وتطلق النار على أهداف غير واضحة. وأظهرت لقطات فيديو صورا بشعة لجثث مقطعة وسط ركام مبنى به آثار قصف.   يتبع