البشير يحذر المتمردين قبل انفصال جنوب السودان

Thu Jul 7, 2011 11:54am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتصريحات للبشير)

الخرطوم 7 يوليو تموز (رويترز) - قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الخميس إنه لن يشارك في محادثات سلام خارجية لحل صراعات داخلية بعد انفصال جنوب البلاد مطلع الأسبوع القادم.

لكنه اشار الى أنه سيتوجه الى جنوب السودان لدى استقلاله يوم السبت وقال إنه يتطلع الى علاقات ودية مع خصمه السابق في الحرب الأهلية.

ومن المقرر أن يعلن الجنوب استقلاله يوم السبت. وتم التصويت لصالح الاستقلال في استفتاء أجري بموجب اتفاق للسلام أبرم عام 2005 بين شمال السودان وجنوبه.

وقال البشير في ولاية النيل الأبيض بوسط السودان خلال كلمة بثها التلفزيون إنه سيتوجه الى جوبا عاصمة الجنوب خلال يومين للتهنئة بالدولة الجديدة وليعبر عن أمنياته بالأمن والاستقرار.

وأضاف أنه يتطلع الى علاقات ودية مع الجنوب لكن على كلا الدولتين عدم التدخل في الشؤون الداخلية للأخرى.

ومضى يقول إن الشمال منح الجنوب دولة كاملة غنية بالنفط وكل ما عليه هو تشغيل المحرك.

وحذر البشير من أن الشمال لن يجري المزيد من المحادثات الخارجية بشأن حل الصراعات الداخلية مثل العنف في ولاية جنوب كردفان التي يقاتل فيها الجيش السوداني جماعات مسلحة متحالفة مع الجنوب.

واتفق زعماء شمال السودان وجنوبه يوم الإثنين في اثيوبيا على مواصلة المحادثات بشأن عدد من القضايا التي يحتاج الجانبان الى حلها مثل إنهاء التوتر في جنوب كردفان.   يتبع