قوات الامن الغينية تطلق قنابل الغاز لتفريق محتجين

Tue Sep 27, 2011 12:00pm GMT
 

كوناكري 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال شهود إن قوات الأمن في غينيا اطلقت اليوم الثلاثاء قنابل الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات ضد محتجين يرشقونها بالحجارة في العاصمة كوناكري.

وزادت التوترات في البلد الواقع بغرب افريقيا قبل الانتخابات البرلمانية التي تقول المعارضة انها مزورة سلفا من قبل الرئيس الفا كوندي.

وقال سليمان باه الذي يقيم في ضاحية بامبيتو لرويترز "كان هناك شبان يلقون الحجارة من فوق قمم التلال وردت قوات الامن باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع التي اثارت ذعرا عاما."

ودعا زعيم المعارضة سيلو ديالو انصاره للنزول الى الشوارع والمشاركة في مسيرة احتجاج على الانتخابات المقررة في نهاية العام.

وقال ديالو الذي خسر انتخابات الرئاسة امام كوندي بفارق ضئيل في نوفمبر تشرين الثاني ان الحكومة تسعى للتلاعب في قوائم الناخبين للفوز بالاغلبية. واتهم كوندي بتعيين أحد حلفائه المقربين رئيسا للجنة الانتخابات.

وأمر الجيش الغيني الذي تورط في الماضي في مذابح ضد انصار المعارضة جنوده اليوم الثلاثاء بالبقاء بعيدا عن الشوراع وترك مهمة حفظ الامن للحرس الوطني والشرطة.

م ع ذ - أ ف (سيس)